YPG تكشف هوية أحد مقاتليها من مقاطعة عفرين و حصيلة شهر حزيران كاملة

#صدى_الكُرد:

qsd

[highlight] YPG تكشف حصيلة شهر حزيران [/highlight]

كشفت الوحدات الكُردية في شمال سوريا، يوم السبت، عن حصيلة المعارك التي جرت خلال شهر حزيران / يونيو المنصرم، من خلال بيان طالعته ” VEDENG “.

فيما يخص تنظيم داعش، وقالت الوحدات في البيان أنها قتلت 80 داعشياً وأصابت 5 وأسرت واحداً خلال الشهر الماضي، وأنها استولت على دوشكا عيار 14.5 عدد 2، سيارتين نوع بيك آب ودراجة نارية، و21 سلاح كلاشينكوف، سلاحي آر بي جي و10 قذائف، دراجتين ناريتين، منظار وكمية من المعدات العسكرية الأخرى.

[highlight] وعن حي الشيخ مقصود الكوردي بحلب، قال البيان : [/highlight]

أن اعتداءات المعارضة أسفرت عن استشهاد 9 مدنيين وجرح 35 آخرين خلال حزيران.

[highlight] وعن اعتداءات الجيش التركي قال البيان” [/highlight]

“انتهكت قوات الجيش التركي خلال هذا الشهر الحدود 17 مرة، أسفرت عن فقدان طفل في كري سبي وإصابة 9 مدنيين، كما أسفرت الاعتداءات عن خسائر مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين والأشجار والأراضي الزراعية في مقاطعات كوباني، الجزيرة وعفرين”.

ونوه البيان إلى استشهاد 17 مقاتلاً من الوحدات الكوردية خلال الشهر المنصرم.

[highlight] كما كشفت وحدات حماية الشعب هوية أحد مقاتليها فقد حياته في مقاطعة عفرين [/highlight]

وأصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً نشر على موقعها الرسمي كشف فيه هوية أحد مقاتليها فقد حياته في مقاطعة عفرين.

وجاء في البيان “يسطر مقاتلو الحرية ملاحم بطولية في صفحات التاريخ. يقاتلون ويضحون بدمائهم دون تردد وبعزم وإرادة قويين من الحرية ومن قضية الوطن والخلاص من الظلام.

الشهيد عبدو مسروع أبدى مقاومة بطولية ضد أعداء الإنسانية في قرية تل قراح بتاريخ 11 حزيران عام 2016 واصيب خلال المقاومة. ورغم جميع المحاولات إلا أنه فقد حياته بتاريخ الأول من شهر تموز عام 2016 في مدينة عفرين والتحق بقافلة الشهداء.

باسم وحدات حماية الشعب نتوجه بالعزاء لجميع عوائل المناضلين وأبناء الشعب الكردي. ونعاهد بمواصلة النضال حتى النهاية”.

سجل الشهيد:

[highlight]

الاسم والكنية: عبدو مسروع

الاسم الحركي: فواز بشار

اسم الأم: حميدة

اسم الأب: وليد

محل الولادة: حلب

محل وتاريخ الاستشهاد: عفرين الأول من شهر تموز عام 2016.”

[/highlight]

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: