صدى الواقع السوري

مناشدة من مختطفات السويداء لدى ” داعش ” لإطلاق سراحهن

ناشدت مختطفات السويداء  لدى تنظيم “داعش” ، للتحرك لفك أسرهن بشكل فوري، وذلك بعد إعلان القوات الحكومية  السيطرة على كامل حدود المحافظة عدا جيوب صغيرة

وفي تسجيل مصور نشرته “صفحة مختطفات السويداء” اليوم، الأحد ، ظهرت سيدة تدعى سعاد أبو عمار وبجانبها سيدة أخرى تدعى عبير شلغين، وتكلمن فيه أنهن ما زلن سالمين وينتظرن المفاوضات لفلك أسرهن من يد التنظيم.

وتحدثت سعاد عن وضعهم الصحي السيء، وأن السيدة عبير وضعت جنينها الذي أنجبته مبكرًا، وتوفي نتيجة سوء الأوضاع هناك.

وقالت الصفحة إن التسجيل المصور يؤكد سلامة المختطفات، وذلك قبل إجراء عملية التبادل بموجب المفاوضات بين اللجنة المفاوضة من الأهالي وبين تنظيم “داعش ”، مشيرًة إلى أن “التنظيم أرسل مقطع يوثق سلامة المختطفات وأولادهن جميعًا”.

ولم يعلن التنظيم رسميًا عن مسؤوليته عن عملية الاختطاف، لكنه نفذ هجومًا أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص في السويداء الشهر الماضي.

ويأتي نشر التسجيل المصور بعد ساعات من إعلان القوات الحكومية السيطرة على الحدود الإدارية لريف السويداء الشرقي.

وأفاد موقع “عنب بلدي” أن معارك الجيش السوري  حاليًا انخفضت وتيرتها، بعد حصر التنظيم في المنطقة الأبرز له في البادية وهي تلول الصفا.

ونقل الموقع عن ناشطين من المحافظة أن خطر التنظيم لايزال في المنطقة، كون نشاط التنظيم لا يتوقف عند الحدود الإدارية، بل في الصحراء وعمق البادية.

ويبلغ عدد المختطفات 21 امرأة وثمانية أطفال، وكان التنظيم اختطفهم خلال الهجمات الأخيرة التي استهدفت السويداء، وقتل فيها أكثر من 200 شخص بينهم نساء وأطفال، معظمهم من قرى الريف الشرقي المحاذي لمنطقة البادية.

 

 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: