صدى الواقع السوري

غارات جوية مكثفة على إدلب في شمال سوريا

صعد الجيش السوري والطيران الروسي من قصفهما لريفي محافظتي إدلب وحلب في اليومين الأخيرين، حيث قتل وجرح العشرات , ويأتي هذا القصف بعد أشهر من الهدوء في تلك المناطق ,ففي حلب شمالاً؛ قتل وأصيب العشرات من الأشخاص، بقصف جوي روسي على بلدة “أورم الكبرى” بريف حلب الغربي.

وأفاد مراسل فدنك نيوز في إدلب أن ثلاثة أشخاص بينهم طفلة قتلوا وأصيب غيرهم بقصف للطيران المروحي ببراميل متفجرة على بلدة “التح” بريف إدلب الجنوبي.

كما قتل تسعة أشخاص وأصيب آخرين، بقصف جوي مماثل على مدينة “خان شيخون” جنوب إدلب، في وقت كثف الطيران الحربي السوري قصفه بالبراميل المتفجرة والصواريخ ، ليطال القصف كل من مدينة إدلب و سراقب ومعرة النعمان و كفرنبل وخان شيخون وناحية “التمانعة”  وبلدات ” التح وتل عاس وسكيك والخوين” وترملا والهبيط.

وأضاف أيضاً أن ناحية ” التمانعة ” تعرضت لقصف بأكثر من ثلاثين برميلاً  متفجراً و١٤ اسطوانة متفجرة، ألقتها طائرات مروحية على مناطق متفرقة.

والجدير بالذكر أن الفصائل المسلحة المعارضة في ريف حلب الشمالي أعلنت استعدادها للاندماج مع الفصائل  المسلحة المعارضة  في إدلب  والتي شكلت مؤخرًا ما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير”.

تقرير: لؤي الإدلبي

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: