صدى الواقع السوري

البنتاغون : سنواصل دعم قوات سوريا الديمقراطية و عازمون على إنجاز المهمة لإنهاء تنظيم داعش

 

بين المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون أن عدد من قضوا من التحالف الدولي في محاربة «داعش» بلغ 17 شخصا منذ أن بدأت القوات الحرب في أكتوبر (تشرين الأول) 2014، وسيظل التحالف مواصلاً عملياته حتى إنجاز المهمة.موكداً مواصلة واشنطن في دعمها قوات سوريا الديمقراطية في حربها ضد تنظيم الدولة “داعش”

وأضاف: «لا يمكننا التكهن بما هو آت، ولكن يجب أن نركز على المهمة المطروحة التي تشمل معركة قاسية ضد بقايا (داعش) المتشددة في هجين، ونحن عازمون على إنجاز المهمة التي قدم 17 شخصا من التحالف حياتهم مقابل هزيمة داعش».
وفيما تختلف تقديرات عدد ضحايا حرب التحالف ضد «داعش»، فإن المرصد السوري لحقوق الإنسان وهو مجموعة مراقبة مدنية مقره بريطانيا، وثق مقتل ما لا يقل عن 3250 شخصاً، من بينهم 1130 مدنياً، لكن مجموعات أخرى تقول إن العدد الإجمالي أعلى.
وكما أوردت بعض الصحف الأميركية أدلة على أن الجماعات الإرهابية المسلحة تتحرك بالفعل تحت الأرض في دير الزور وهجين وتعمل بحرية في الليل، ويعتقد أن بعض المقاتلين حلقوا لحاهم وحاولوا الاندماج مع السكان المدنيين. بحسب الشرق الأوسط
وقالت ميليسا دالتون، نائب مدير برنامج الأمن الدولي في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، إن تشكيل التحالف للمعارك الحالية ضد «داعش»، يضع الاحتمالات على أن معركة هجين ستكون أحد المعاقل الأخيرة، لكن «داعش» لديها شبكات لإعادة توليد الجماعة بسهولة في أي مكان آخر، مضيفة: «لا يمكن أن نرى آخرهم، فالتفجيرات الانتحارية الأخيرة في أجزاء أخرى من سوريا (السويداء)، تظهر أن المجموعة لا تزال قادرة على تنفيذ هجمات مدمرة جديدة».

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: