صدى الواقع السوري

روسيا تنشر قوات من الشرطة العسكرية قرب المنطقة المنزوعة السلاح بالجولان

كشف نائب قائد قوة الشرطة العسكرية الروسية بسوريا العقيد فيكتور زايتسيف، أن وحدات من هذه القوة ستقيم 8 مواقع قرب المنطقة المنزوعة السلاح في الجولان الفاصلة بين سوريا وإسرائيل.

وقال العقيد الروسي، وفقاً لما أوردته روسيا اليوم، اليوم الجمعة: “نحن الآن في معبر الفيسيا، بمحافظة القنيطرة، حيث تم نشر أول مركز مراقبة للشرطة العسكرية الروسية. في القريب العاجل، سننشر سبعة مراكز أخرى، وكلها لضمان أمن المدنيين في محافظة القنيطرة”.

وبدوره، أوضح نائب قائد القوات الروسية في سوريا، الجنرال سيرغي كورالينكو، أن مراكز الشرطة العسكرية الروسية ستنشر أمام المنطقة منزوعة السلاح، التي تسيطر عليها قوات الأمم المتحدة وليس في داخلها.

وأعلن كورالينكو “أؤكد أنه لن تكون هناك شرطة عسكرية روسية في المنطقة منزوعة السلاح، وستوفر مراكز المراقبة التي ستنشر بالقرب منها السلام في المناطق السورية، ولا سيما في محافظة القنيطرة”.

وقال الجنرال إن “العلم الروسي في هذه المنطقة سيضمن للسكان المسالمين أن السلام قد حلّ في هذه الأرض إلى الأبد”.

وسيطرت إسرائيل مرتفعات الجولان، التي كانت تابعة لسوريا منذ استقلالها عام 1944، خلال حرب الأيام الستة عام 1967، وقد تبنّى الكنيست الإسرائيلي قانون “مرتفعات الجولان”، عام 1981، الذي يعلن من جانب واحد سيادة إسرائيل على هذه المرتفعات.

واعتبرت الأمم المتحدة قرار الضم الإسرائيلي غير قانوني، وعاد بعد ذلك جزء من أراضي مرتفعات الجولان ومدينة القنيطرة للدولة السورية، بشرط تركها منطقة منزوعة السلاح ونشر بعثة للأمم المتحدة في تلك المنطقة الفاصلة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: