“وول ستريت جورنال” الأميركية : مسلحون سوريون مدعومون من تركيا، يرتكبون جرائم حرب ضد المدنيين في شمال شرق سوريا

أكد ت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، إن مسؤولين عسكريين أميركيين شاهدوا لقطات حية من طائرة مسيرة، تظهر مسلحين سوريين مدعومين من تركيا، يستهدفون المدنيين خلال هجومهم على المقاتلين الأكراد في شمال شرقي سوريا.

 وتم تضمين شرائط فيديو في تقرير داخلي جمعه مسؤولو وزارة الخارجية الأميركية، واعتبروا أن الهجمات قد تعد بمثابة جرائم حرب محتملة.

 ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين أن أشرطة الفيديو تُظهر 4 حالات موثّقة بارتكاب جرائم حرب على أيدي قوات مدعومة من تركيا. الأشرطة تُعتبر دليلاً مباشراً على ارتكاب جرائم حرب على يد ميليشيا مدعومة من دولة هي حليف في “الناتو”.

 وأصبحت هذه الصور محور نقاش داخل إدارة الرئيس، دونالد ترامب، عن الوسائل الواجب اتباعها من قبل الأميركيين للحؤول دون تكرار مثل هذه الجرائم. وينقل التقرير مشاهدات عن مسؤولين أميركيين حضروا الفيديو التي صورّته الطائرة بلا طيار.

 ومن المتوقع مناقشة جرائم الحرب وغيرها من القضايا المتعلّقة بالتوغل التركي في شمال سوريا، خلال زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان الى البيت الأبيض، اليوم الأربعاء.

 وتعهد أروغان بفتح تحقيق بالجرائم المرتكبة، فيما يُشكك عدد من المسؤولين الأميركيين بجدية في كلام الرئيس التركي.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: