وصول تعزيزات عسكرية كبيرة للتحالف الدولي إلى قاعدة حقل العمر النفطي والباغوز في ريف ‎ديرالزور

‏تستمر القوات الأمريكية بإرسال التعزيزات العسكرية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور .
أفادت مصادر صدى الواقع السوري vedeng news بوصول تعزيزات عسكرية كبيرة تضم آليات ثقيلة وجسور عائمة للتحالف الدولي وصلت صباح اليوم السبت إلى قاعدة حقل العمر النفطي والباغوز في ريف ‎ديرالزور.
ووفق مراقبين للمشهد، فإن التعزيزات العسكرية الأمريكية الكبيرة إلى المنطقة، تحمل رسائل مهمة إلى روسيا، التي شهدت دورياتها المتزايدة في ريف الحسكة عدة صدامات مع نظيرتها الأمريكية.
وكان البدء بالتراجع الأمريكي عن الساحة، خلال الأشهر الماضية، مكّن موسكو من التغلغل في المنطقة، وجعلها تفكر جديًا في تأسيس قواعد عسكرية دائمة لها في مناطق “الإدارة الذاتية” الكردية الحليفة لواشنطن.
فخلال الأسابيع الأولى من العام الحالي، تصدّرت السّجالات الروسية- الأمريكية واجهة الأحداث في شمال شرقي سوريا، حيث كادت بعضها تسفر عن تبادل لإطلاق النار.
و وقع صدام ، في 25 من كانون الثاني  من عام 2020 ، بدأته روسيا حين اعترضت دورية أمريكية في ناحية تل تمر بريف الحسكة، وتطور إلى استعراض الطرفين قدراتهما الجوية في المنطقة بشكل متكرر وخاصة ازدادت حوادث الصدام بين القوات الروسية والامريكية في منطقة رميلان و.ريف ديرك في شهر حزيران الجاري .

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: