وسط غياب لتلبية مطالب الحجر عن مدينة الباب بريفِ إدلب…إصابات “كورونا” تتجاوز الـ 200 في شمال غربي سوريا

ارتفعت حصيلة الإصابات بفايروس كورونا (كوفيد-19)، الأحد، في مناطق شمال غربي سوريا، لتتجاوز الـ 200 إصابة، وسط غياب لتلبية مطالب الحجر عن مدينة الباب بريفِ إدلب.

وقال “مركز ترصد مرض كوفيد-19” في مناطق شمال غربي سوريا في بيانٍ له، إن «23 شخص جديد أُصيبوا بالفايروس في ريفي حلب وإدلب، ليرتفع عدد المصابين إلى 213 شخص في المنطقة».

وتتوزع الإصابات بحسب المركز، 14 حالة في مدينة “الباب”، و5 في مدينة “إدلب”، واثنان في “عفرين”، وحالة واحد في “إعزاز”، بالإضافة إلى حالة واحدة في مدينة “أريحا”.

إلى ذلك، سجلت حالة شفاء واحدة في محافظة إدلب، ليرتفع عدد المتعافين من الفايروس إلى 87 حالة.

وانتقد ناشطون سوريون عمل الجهات الطبية المسؤولة في ريف حلب، لعدم الاستجابة حتى الآن، لفرض الحجر الصحي على مدينة الباب، التي تشهد انتشاراً كبيراً للفايروس في الآونة الأخيرة.

وسبق أن أصدر فريق ما يسمى “منسقو الاستجابة” بيانات عدة، طلب من خلالها فرض حجر صحي على مدينة الباب، واتهم الجهات المسيطرة بالتقاعس أمام ذلك.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: