وزير الخارجية الإيرانية يزور العاصمة السورية دمشق

وصل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى دمشق صباح اليوم لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين في دمشق حول تطورات الأوضاع في المنطقة والعلاقات الثنائية .

وأكد ظريف سعادته بوجوده في سوريا مرة أخرى مشيراً إلى أن الظروف الراهنة هي ظروف خاصة جداً وكان من المقرر القيام بزيارة إلى سوريا على أعتاب الانتخابات السورية للتباحث.

وقال ظريف  خلال تصريح له :” للأسف إن الأعمال الإجرامية للكيان الصهيوني التي تصاعدت منذ يوم القدس العالمي والأحداث غير المسبوقة التي وقعت في المسجد الأقصى والأراضي المحتلة وقصف غزة أدت إلى خلق ظروف متدهورة جداً في المنطقة وسورية بصفتها من الدول الرائدة في محور المقاومة لها دور مهم جداً في هذا المجالط.

وأضاف ظريف :”إن المحادثات ستشمل دعم إيرن  لدمشق  والشعب السوري سواء في مسار إعادة الإعمار أو في مسار مكافحة الإرهاب إضافة إلى الأوضاع الراهنة في فلسطين “.

وبدوره  أكد المقداد بحسب ما نقلتها وكالة سانا السورية ” أن هذه الزيارة مهمة وتأتي في وقت دقيق نمر به في كلا البلدين والمنطقة “.

وأشار المقدادقائلا” إلى أن الوضع يتدهور في إطار استهداف هذه المنطقة من قبل القوى الغربية مضيفاً إن “استهداف سوريا والجمهورية الإسلامية الإيرانية كان بسبب مواقف هاتين الدولتين من القضية الفلسطينية والدعم الذي يقدم لنضال الشعب الفلسطيني من أجل التحرر وبناء الدولة المستقلة”.

ولفت المقداد إلى أن الساعات القادمة حافلة بالعديد من اللقاءات التي نأمل من خلالها أن نناقش التطورات الأخيرة في كلا البلدين كما أنه من جهة أخرى هناك قضايا وتطورات ليست بالقليلة والتي سنعمل على التعامل معها بشكل تفصيلي لكي يستمر التنسيق القائم بين بلدينا.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: