وزارة الدفاع الروسية تكشف تفاصيل هجوم الدرونات على قاعدة “حميميم”

صرح ناطق باسم وزارة الدفاع الروسية أن المسلحين  شنوا مساء الأحد 19 يناير غارة ليلية باستخدام الدرونات على قاعدة “حميميم” الروسية في سوريا.

واكتشفت رادارات وسائل الدفاع الجوي الروسية التي تحمي قاعدة “حميميم” 3 درونات صغيرة الحجم تقترب من القاعدة الروسية. وجاء في بيان صدر عن قيادة القوات الروسية في سوريا أن تلك الدرونات تم تدميرها على مسافة آمنة. وليست هناك خسائر بشرية ومادية من الجانب الروسي.

وقال الناطق إن المسلحين  ينفذون غارات كهذه كل شهر تقريبا. وتشارك في التصدي لها منظومة “بانتسير – إس 1” للصواريخ والمدافع المضادة للجو التي أكدت أكثر من مرة فاعليتها في مكافحة الدرونات.

وأضاف أن تلك الفاعلية لا تتوقف على عدد الدرونات والاتجاه الذي تحاول منه الهجوم على القاعدة الروسية، علما أن غالبية الغارات تأتي من اتجاه ريف إدلب.

وسجلت محاولة سابقة لشن الهجوم على “حميميم” في ديسمبر الماضي حين استطاعت منظومات “بانتسير” الروسية تدمير كل الدرونات المهاجمة باستخدام كمية محدودة من الذخائر تناسب عدد الدرونات المستخدمة.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إن وسائل الدفاع الجوي الروسية أسقطت في الفترة ما بين يناير وسبتمبر عام 2019  ما يزيد عن 60 درونا للإرهابيين.

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: