واشنطن تطالب الأسد بالإفراج عن المعتقلين

طالبت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، الحكومة السورية  بـ”الإفراج عن المعتقلين” مقدرةً عددهم بـ 128 ألف سجين.

وأعلنت كيلي كرافت خلال الاجتماع الشهري لمجلس الأمن المخصص للنزاع السوري أن “حوالي 128 ألف سوري لا يزالون قيد الاحتجاز التعسفي، وأن هذه الممارسة غير مقبولة وعلى نظام الأسد إطلاقهم”.

من جهة أخرى، وخلال الاجتماع في الأمم المتحدة، أشار نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين إلى أن “القضاء على الإرهابيين في إدلب شمال غرب سوريا يجب أن يتواصل مع مراعاة سلامة المدنيين لأقصى درجة”، بحسب تعبيره.

وخلال الاجتماع أيضاً، رحّب جميع أعضاء مجلس الأمن بتشكيل اللجنة الدستورية التي تضم أعضاء من المعارضة ولسورية الحكومة برعاية الأمم المتحدة، وذلك بعد عامين من المفاوضات.

فيما اعتبر مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون أن تشكيل اللجنة يمثل “أول اتفاق سياسي كبير بين الحكومة والمعارضة”، وأن “تعديل الدستور سيسمح بتأسيس عقد اجتماعي جديد يساعد في ترميم بلد محطم”.

ومن المقرر عقد أول اجتماع لأعضاء اللجنة الـ150 في 30 أكتوبر /تشرين الأول في جنيف

المصدر : العربية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: