واشنطن تتهم دمشق باستخدام غاز الكلورين في إدلب مجدداً

وجهت واشنطن اتهامات للحكومة السورية بأنها قامت باستخدام غاز الكلورين في هجومها الأخير على إدلب وهذا ما لن تسمح به واشنطن وسوف ترد على ذلك إما بطرق عسكرية أو دبلوماسية أو اقتصادية  وجاء هذا الاتهام على لسان مسؤولان كبيران في الإدارة الأمريكية وزير الخارجية مايك بومبيو من خلال مؤتمر صحفي يوم الخميس الفائت وجيمس جيفري المبعوث الأمريكي لسوريا في لقاء له مع قناة العربية مما يدل على ان أمريكا تأخذ هذه التهديدات على محمل الجد

وكانت واشنطن قد قصفت سوريا مرتين للاشتباه في أن الحكومة استخدمت أسلحة كيماوية في أبريل/نيسان 2017 وأبريل/نيسان 2018

ومن الجدير ذكره ان الجيش السوري كان قد شن هجوما في نهاية أبريل/نيسان هذا العام على إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة، استطاعت من خلالها السيطرة على خان شيخون ومناطق اخرى انتزعتها من يد الفصائل المسلحة

وتنفي الحكومة السورية امتلاك أسلحة كيماوية وقالت مرارا إنها دمرت ترسانتها من هذه الأسلحة، متهمة المعارضة باستخدام غازات سامة، فيما قالت روسيا سابقا إن قضية الأسلحة الكيماوية مجرد سيناريو للأيهام بأن الحكومة السورية هو من نفذت الهجمات الكيماوية.

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: