هيئة الصحة في شمال شرق سوريا تحذر من موجة كورونا جديدة أكثر خطورة

حذر جوان مصطفى, وهو الرئيس المشارك لهيئة الصحة في شمال شرقي سوريا   من موجة أخرى “أشد خطورة” لكورونا  قادمة مع منتصف فصل الصيف, وسط اتخاذ الإدارة الذاتية تدابيرها للمواجهة.

وقال جوان مصطفىفي تصريحات لوكالة نورث برث  “الفيروس لا يزال موجوداً ورفع الحظر يفتح المجال لانتشاره والوصول إلى موجة أخرى.”

وأضاف خلال مقابلة خاصة مع نورث برس: “كل الدراسات تشير إلى أن هناك موجة أخرى لانتشار الفيروس قادمة مع حلول منتصف فصل الصيف.”

واضاف مصطفى “الفيروس حالياً في حالة استقرار حيث بدأ عدد الإصابات بالانخفاض ولكن هناك مخاطر بتعرض المنطقة لموجة أخرى أقوى من الموجة الماضية”, بحسب مسؤول الصحة.

وأشار إلى أن هيئة الصحة تتخذ تدابير احترازية وتعمل لإيصال اللقاح إلى المنطقة، بالإضافة إلى احتمالية فرض إغلاق جديد في المرحلة القادمة قبل وصول الموجة.

وقال “مصطفى”: “دخلت حتى الآن نحو 17.500 جرعة من اللقاح المضاد للفيروس إلى شمال شرقي سوريا، وستصل خلال الأيام القليلة القادمة ستة آلاف جرعة أخرى لتصل الكمية إلى 23 ألف جرعة.”

ونوه إلى أن “هذه الجرعات مخصصة فقط لتطعيم الكوادر الطبية من هم في خط الدفاع الأول في مواجهة الفيروس وإبقائه إلى حد ما تحت السيطرة.”

وهناك خطة مستقبلية في هيئة الصحة بتطعيم الفئات المستضعفة التي تحتاج إلى اللقاح من المتقدمين في السن الذين يتجاوزون 55 سنة ومعهم أمراض مزمنة, بحسب “مصطفى”.

وقال الرئيس المشارك لهيئة الصحة, إن “هناك نقاشات جدية مع منظمة الصحة العالمية وثمة وعود لتأمين اللقاح لهذه الفئة, وقريباً سيكون هناك رد إيجابي في هذا الخصوص.”

ويذكر أن عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا بلغ مع الإعلان عن حالات جديدة سوريا ١٧٩١٩ حالة منها ٧٣٢ حالة وفاة و ١٨١٥ حالة شفاء

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: