هيئة الشام في إدلب تعتقل قيادي من غرفة عمليات ” فاثبتوا”

قوة أمنية لهيئة تحرير الشام  عمدت صباح اليوم الاثنين إلى محاصرة منزل القيادي الجهادي البارز “أبو مالك التلي” في ريف مدينة إدلب، لتقوم باعتقاله بأمر من القائد العام لتحرير الشام “أبو محمد الجولاني”.

يذكر أن التلي كان قد انشق عن هيئة تحرير الشام في السابع من أبريل/نيسان الفائت من العام الجاري، وشكل جماعة مقاتلة جهادية وانضم إلى غرفة عمليات “فاثبتوا” الجهادية، كما يعرف عن أبو مالك رفضه للاتفاقات الروسية – التركية حول منطقة “خفض التصعيد”، وهو ما أكده بنفسه في أكتوبر/تشرين الأول من العام 2018

ووفق المرصد السوري ،  “جمال زينية” وهو الاسم الحقيقي للتلي، كان قد اختطف راهبات معلولا بريف دمشق، قبل أن يطلع سراحهن في آذار/مارس 2014 بموجب اتفاقات وصفقة تقاضى خلالها مبالغ مالية طائلة، فيما فقد أبو مالك التلي نجله بعملية اغتيال في ريف إدلب، إذ كانت مصادر المرصد السوري أكدت في الـ 25 من أكتوبر عام 2017، أن نجل أبو مالك التلي قضى بإطلاق نار عليه من مسلحين مجهولين، في ريف مدينة إدلب، خلال تنقله على إحدى الطرق ضمن المنطقة

 

 

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: