هو الثاني في أقلّ من شهرين …ارتفاع جديد في سعر البنزين

وسط أزمة خانقة في توافر المشتقات هي الأسوأ في البلاد، والتي لم تشهد انفراجا ملموسا بعد ,رفعت الحكومة السورية سعر “البنزين الأوكتان 95” من 2000 ليرة سورية إلى 2500 ليرة، وهو الارتفاع الثاني خلال شهر.

وجاء في القرار 1090 الذي أصدرته وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ، أن ذلك السعر “يتضمن رسم التجديد السنوي للمركبات العاملة على البنزين والمحدد بـ 29 ليرة سورية لليتر الواحد”.

وطلبت الوزارة في القرار من أصحاب المحطات الإعلان عن أسعار ونوعية مادة البنزين “بشكل واضح ومقروء ضمن المحطة”.

وقالت إن مخالفي القرار سيخضعون للمرسوم رقم 8 لعام 2021، (قانون حماية المستهلك) وهو الذي أصدره الرئيس السوري بشار الأسد قبل أيام، ويتضمن عقوبات بالسجن والغرامة بحق مخالفي أحكامه.

وكانت الوزارة رفعت أسعار البنزين أكثر من مرة خلال العام الجاري كان آخرها قبل شهر، إذ أصدرت في 15 مارس الماضي ثلاثة قرارات برفع أسعار البنزين والغاز، ورفعت آنذاك سعر ليتر البنزين (المدعوم) إلى 750 ليرة، بينما رفعت سعر البنزين الأوكتان 95 إلى 2000 ليرة.

يأتي ذلك ، رغم أن الحكومة وعدت بأن تبدأ بوادر الانفراج المفترض منذ يوم الثلاثاء الماضي.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: