هولندا أوقفت تصدير شحنات الأسلحة الى تركيا بسبب العدوان على شمال شرق سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الهولندية، اليوم الجمعة 11 اكتوبر، أن هولندا علقت تصدير أي شحنات أسلحة جديدة إلى أنقرة إثر العدوان الذي بدأته تركيا الأربعاء الماضي على شمال شرق سوريا.
وقالت الخارجية الهولندية: “قررت هولندا تعليق كل طلبات تصدير المعدات العسكرية إلى تركيا في انتظار تطور الوضع”.
وقال نائب رئيس الوزراء، هوغو دي يونغي، في مؤتمر صحفي في “لاهاي” إثر الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء التي لم يحضرها رئيس الوزراء، مارك روته، بسبب وجوده في أستراليا: “ندعو الدول الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى القيام بالأمر نفسه”.
وبدأت تركيا، الأربعاء الماضي، هجوماً على الكورد وباقي مكونات شمال شرق سوريا مما أثار استياء ورفضاً دولياً واسعاً لهذا العدوان الذي وصف على أنه غزو.
وأضاف المسؤول الهولندي: “نحن قلقون جداً للتداعيات الإنسانية المحتملة لهذه العملية” التي تهدد “بإعاقة المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، (وتهدد) الاستقرار في المنطقة”.
ويبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الاثنين القادم، في لوكسمبورغ التطورات في سوريا، بمشاركة وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك.
وهولندا ضمن التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية – داعش”، وكان أكثر من خمسين جندياً هولندياً لا يزالون منتشرين في أيار/مايو لتدريب قوات كوردية في أربيل بإقليم كوردستان.
ويوم أمس الخميس، استدعي السفير التركي في هولندا إلى وزارة الخارجية، حيث جرى “نقاش ساخن” وفق تعبير وزيرة التجارة الخارجية الهولندية، سيغريد كاغ، وجاء قرار استدعاء السفير التركي بعد عام من استئناف العلاقات بين البلدين، على خلفية العدوان على الكرد وباقي المكونات السورية في شمال وشرق سوريا.
وكانت لاهاي قد طردت العام 2017 وزيرين تركيين حضرا إلى روتردام للمشاركة في حملة مؤيدة للرئيس التركي، رجب طيب إردوغان.
يشار إلى أن النرويج، العضو في حلف شمال الأطلسي، أعلنت أمس الخميس، تعليق تصدير شحنات الأسلحة إلى تركيا.، كذلك مملكة السويد التي بدورها أوقفت تصدير أي نوع من الأسلحة الى تركيا

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: