هذا ما قاله “سليم إدريس” وزير الدفاع في الحكومة السّورية المؤقتة

أعلن وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، ورئيس هيئة الأركان في “الجيش الوطني”، سليم إدريس، الاستعداد للمشاركة في المعركة التي تسعى تركيا إلى شنها في شرق الفرات.

وقال إدريس في مقابلة صحفية  اليوم، الاثنين 7 من تشرين الأول، إن “الجيش الوطني” أعدّ الخطط وأكمل الاستعدادات للمشاركة في عملية شرق الفرات.

واعتبر إدريس أن المشاركة في العملية العسكرية المقبلة ” واجب تجاه الشعب السوري والأصدقاء”، في إشارة منه إلى تركيا.

وأكد وزير الدفاع أن “الجيش الوطني” أصبح، بعد عملية الاندماج مع فصائل “الجيش الحر” قوة لا يمكن الاستخفاف بها

والجدير بالذكر  فصائل “الجيش الحر”، و”الجيش الوطني” العامل في ريف حلب، و”الجبهة الوطنية للتحرير” في إدلب، اندمجت ضمن جيش واحد تحت قيادة وزارة الدفاع التابعة للحكومة المؤقتة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: