نزولاً عند رغبة تركية …“هيئة تحرير الشام” تمنع بيع وشراء العقارات بـ”الليرة السورية” وتستبدلها بـ “الليرة التركية”

أصدرت ما تسمى “هيئة تحرير الشام” جبهة النصرة سابقاً عبر بيانٍ لها قرارا يقضي بمنع بيع وشراء العقارات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها بـ” الليرة السورية”، وحددت بديلاً عنها “الليرة التركية” وجاء فيه – البيان – : “إلى مسؤولي الصناديق في كافة فروع المديرية العامة للعقارات، يمنع التعامل بالليرة السورية ضمن المديرية العامة للعقارات، ويحول التعامل إلى الليرة التركية وذلك من تاريخ يوم السبت الموافق لـ 2020/6/20.

حيث شهدتْ الليرة السورية انهياراً كبيراً مقابل الدولار الأميركي وعملات أجنبية أخرى، ضمن مناطق نفوذ “هيئة تحرير الشام” والفصائل في إدلب والأرياف المتصلة بها، حيث وصل سعر صرف الدولار الأميركي الواحد صباح اليوم الثلاثاء،  بين الـ 3000 و3500 ليرة سورية، في تفاوت كبير عن سعر الصرف ضمن مناطق نفوذ الحكومة السورية

ووفقاً للمصادر فإن السبب الرئيسي للانهيار هو اعتماد الليرة التركية ضمن مناطق ” تحرير الشام ” والفصائل، والإقبال الكبير على شراء الليرة التركية، بالإضافة لبعض التجار ومكاتب الصرافة الذين يتعمدون البيع والشراء بأسعار كيفية تؤثر على قيمة الليرة، حيث أن هناك تجار يعمدون إلى ضخ الليرة السورية إلى مناطق نفوذ الحكومة السورية  مقابل شراء الدولار من هناك، ليقوموا بتحويله إلى ليرة تركية، جميع ما سبق ينذر بانهيار متواصل بشكل كبير بقيمة الليرة السورية في تلك المناطق مع استمرار الإقبال على العملة التركية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: