نزوح ما يقارب 200 ألف شخص بسبب الغزو التركي والمرتزقة التابعة لها لشمال شرق سوريا

في ظل استمرار تركيا بالعملية العسكرية في شمال شرق سوريا مع المرتزقة التابعين لها من الجماعات الإرهابية أعلن الإدارة الذاتية اليوم السبت 12/10/2019 ان ما يقارب 200 الف شخص نزحوا من مناطقهم بسبب القصف المستمر من القوات الركية والمرتزقة

وأشارت الإدارة الذاتية في بيانها ان سبب عمليات النزوح بكثرة هي الاستهداف العشوائي من قبل الجيش التركي لمدن وبلدات وقرى شمال وشرق سوريا واستهداف المدنيين والمرافق العامة والابنية السكنية

وذكر البيان ان عمليات النزوح تمتد من منطقة ديريك في أقصى الشرق حتى مدينة كوباني في الغرب حيث ينزح السكان بموجات متتالية بسبب القصف العشوائي للمدن والبلدات

من جهتها أكدت منظمة الغذاء العالمي أن حركة النزوح مستمرة وأنها ستعمل على مساعدة السكان على الرغم من صعوبة الأوضاع وخاصة الأمنية ومن جانب آخر أكدت الأمم المتحدة هذا النزوح الكبير في الوقت الذي تحاول فيه الإدارة الذاتية نقل السكان من مخيم المبروكة إلى مخيم العريش بعد القصف التركي للأول.

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: