موسكو : “قانون قيصر” يهدف لإسقاط السلطات الشرعية وتوجيه ضربة موجعة لسوريا

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، أن فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على سوريا يهدف إلى إسقاط السلطات الشرعية للبلاد وتوجيه ضربة موجعة لشعبها.

وقال نيبينزيا في كلمة ألقاها  أمس الثلاثاء خلال جلسة ل مجلس الأمن الدولي ، تعليقا على تطبيق الولايات المتحدة، اعتبارًا من الأربعاء “قانون قيصر”: “يتباهى المسؤولون الأميركيون، حسبما سمعناه اليوم، بأن عقوباتهم بالذات أسفرت عن تدهور الأحوال الاقتصادية الاجتماعية للشعب السوري بمثل هذه الدرجة”.

وأكد نيبينزيا “يجري عمليا الاعتراف بأن العقوبات، التي يزعم أنها تفرض لاستهداف القيادة السورية فقط، تضرب الناس العاديين” وشدد المندوب روسي على أن الغرض من هذه الإجراءات يكمن في الإطاحة بالسلطات الشرعية في سورية كما أشار نيبينزيا إلى أن الاتحاد الأوروبي مدد من جانبه أواخر مايو عقوباته أحادية الجانب ضد سوريا، مبينا: “قلنا مرار إن هذه الإجراءات تشوه الاقتصاد السوري بل يعرقل تقديم المساعدات الإنسانية للناس”.

ويدخل  اليوم الأربعاء حيز التنفيذ “قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا”، الذي وقع عليه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 20 ديسمبر 2019، وينص على فرض عقوبات قاسية على القطاعات الأساسية للاقتصاد السوري، ويستهدف سلطات البلاد بقيادة الرئيس السوري بشار الأسد، وكل الجهات الداخلية والخارجية التي تدعم العمليات العسكرية للحكومة وتقول الولايات المتحدة إن هذا القانون يهدف إلى منع الأسد من “تحقيق انتصار عسكري” في الحرب المستمرة في سوريا منذ العام 2011.

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: