موسكو تنسحب , والأمم المتّحدة قلقة … فما هي آلية الإبلاغ الإنساني في سوريا ؟

أعلنت روسيا انسحابها من ترتيب طوعي تقوده الأمم المتحدة لحماية المستشفيات وشحنات المساعدات الإنسانية في سوريا من استهداف الأطراف المتحاربة لها.

واتّهم السفير الروسي في الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، جماعات معارضة وإرهابيين بإساءة استغلال عملية خفض التصعيد لأغراض إنسانية عبر وكلاءهم.

وقال نيبينزيا، إن انسحاب روسيا من المنظمة الأممية لا يشكل تهديداً لعمال الإغاثة على الأرض إذا كانت المعلومات المقدمة لهم دقيقة وجديرة بالثقة.

من جانبها، أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء انسحاب روسيا من آلية الإبلاغ الإنساني، وأشارت إلى أنها ستبحث تداعيات القرار على عمّال الإغاثة والعمليات الإنسانية في سوريا.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: