موسكو تعلق على تعاونها مع دمشق في ظل تطبيق “قانون قيصر”

أكدت الحكومة الروسية أن العقوبات الأمريكية على سوريا لن تؤثر على التعاون بين موسكو ودمشق في المجال العسكري ومكافحة الإرهاب في سوريا.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، لوكالة “سبوتنيك” الروسية: “نحن نعتبر هذه العقوبات غير قانونية وغير شرعية إطلاقا”.

وتابع بوغدانوف: “سنواصل مساعدة الشعب السوري، ولدينا علاقة خاصة … مهامنا تبقى كما هي- مكافحة الإرهاب على الأراضي السورية  وبالتالي سيستمر التعاون متعدد الأوجه بين دولتينا، ولا يمكن لأحد أن يمنعنا من القيام بذلك”.

كما اوضحت الخارجية الروسية في بيانها  ان واشنطن تدرك تماما أن العقوبات الأمريكية أحادية الجانب السارية منذ عدة سنوات، والتي أضيفت إليها قيود جديدة مع القانون أدت إلى انخفاض قيمة الليرة السورية وقفزة في أسعار الوقود والغذاء والضروريات الأساسية. ونتيجة لذلك ، فإن آلاف السوريين البسطاء، وفقًا لممثلي وكالات الأمم المتحدة الإنسانية المتخصصة، أصبحوا حرفياً على حافة البقاء”.

ويهدف قانون قيصر الأمريكي إلى حرمان سوريا من استثمار نصرها العسكري الذي حققته على الجماعات والتنظيمات الإرهابية.

والقانون يفرض عقوبات، بالإضافة إلى سوريا، على كل طرف إقليمي أو دولي يتعاون مع الحكومة السورية وبخاصة في 4 قطاعات رئيسية هي: النفط والغاز الطبيعي، والطائرات، والبناء، والهندسة.

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: