من أين تأتي الطاقة الإيجابية و كيف يمكننا التحكم بها

من أين تأتي الطاقة الإيجابية و كيف يمكننا التحكم بها ?

بقلم : ديالا علي

من منا لم يتعرض إلى مواقف القاسية وضغوطات النفسية في حياته.
الأهم من ذلك كيف لنا أن نتخطى تلك المواقف دون التأثير على نفسيتنا وحياتنا الشخصية.
التفكير الايجابي هو الحل الأفضل لعيش لحظات جميلة الخالية من التوتر المحيط بنا واستفزازات الغير مبررة ، فعندما تحول تفكيرك السلبي تجاه الأشياء إلى تفكير إيجابي مفعم بالطاقة والحيوية بكل سهولة سوف تتجاوز جميع العوائق التي تواجهك.
التفكير الايجابي له فوائد عديدة وأهمها التخطيط لمستقبل واعد وحياة ناجحة، تحسن صحتك و تجنبك الضغوط النفسية كما أنها تجلب لنا السعادة والأمل وتدفعنا نحو تحقيق الأهداف .
هنا عندما نتحدث عن التفكير الايجابي لا نقصد بذلك تزييف الحقائق وتجاهل المواقف، فالمقصود بالتفكير الايجابي هو أنك تتعامل مع تلك المواقف المزعجة بطريقة أكثر إيجابية ومرونة حيث تعتقد حدوث الأفضل النتائج وليس أسوأها
إن أردت أن تفكر بإيجابية يجب عليك أن تبدأ من نفسك الغريزية أولا، فمعظم الأفكار التي نفكر فيها غالبا هي نتاج تفكيرنا ونظرتنا السلبية لها.
كذلك التوقف عن انشغال بالأفكار السوداوية . قد تتعرض إلى موقف سئ يشغل تفكيرك فترة من الزمن ، هذا النمط من التفكير يؤدي في النهاية إلى نوع من الحزن َوالاكتئاب لذلك التخلص منه خطوة مهمة لتعزيز صحة ذهنك.
لتفكر بإيجابية أيضا عليك تبديل السلوكيات والعادات المكتسبة من البيئة المحيطة إلى عادات وسلوكيات ايجابية.
و عليك اقناع نفسك بأنك مسؤول بشكل كامل عن أي عمل تقوم به.
إذا مررت بتجربة فاشلة ، عليك أخذ العبرة منها والاستفادة قدر الإمكان من خطواتها لتشكل لديك الخبرة وتبعدك عن الفشل فيما بعد.
نحن جميعا نملك الأصدقاء في حياتنا، فإختيار الأصدقاء ليس بالأمر السهل كما يعتقد البعض لذا كن حذرا من انتقاء اصدقائك بدقة لأن لهم دور كبير في تغيير حياتك ونمطيات سلوك المجتمعي و تفكيرك إما نحو الأفضل أو نحو الأسوأ.
الألفاظ والكلمات تلعب دوراً مهما في ذلك، فإستخدام كلمات مثل: مستحيل و أبداً قد تجعل الأمور أكثر تشابكا .
أحرص دائماً على اختيار كلماتك بإيجابية وروح معفمة بالأمل التي تمدك بجرعة الشعور بالسعادة والحصول على الإيجابية.
غير ذلك الابتعاد عن سماع الأمور المأساوية سواء كان في مواقع التواصل الإجتماعي أو من أحد عامة الناس، هذا النوع من الأمور تقلل من قدرتك بالحفاظ على نظرتك المتفائلة تجاه الامَور
كي تكون شخصاً قوياً وقادراً على التعامل مع جميع المواقف التي تواجهها دون انهيار أو ضعف لا بد لك أن تكون اكثر إيجابية
جميعنا نعلم بأن الحياة التي نعيشها فانية فلماذا كل هذا الغم والعناء . أجعل ابتسامتك هي سر سعادتك و تفائل دائماً ولا تلتفت إلى الوراء، أمض حيثما يحلو لك و تذكر دائماً (لا يأس مع الحياة، ولا حياة مع اليأس).
راجية من الله سبحانه وتعالى أن يجعل أيامكم كلها فرح وسعادة وطاقة إيجابية بعيداً عن الحزن ومشقة القلب.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: