مقال : خبير يوضح أهمية قبرص للأسطول البحري الروسي ومهامه في سوريا

كتب أليكسي نيتشايف، في “فزغلياد” حول أهمية قبرص لعمل الأسطول الحربي الروسي في سوريا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، عموما.

وجاء في المقال: بحسب ما قال الخبير العسكري قسطنطين سيفكوف لـ”فزغلياد”، معلّقا على استياء الولايات المتحدة من موافقة قبرص على دخول السفن الروسية إلى موانئها، فإن” قبرص نقطة مهمة للغاية تسمح لروسيا بتوسيع وجودها العسكري في البحر الأبيض المتوسط. فعندما تتاح لنا فرصة دخول موانئ قبرص، نوسع بذلك إمكانيات وجودنا العسكري في المنطقة. لهذا أهمية معنوية وسياسية كبيرة”.

وأضاف سيفكوف أن روسيا ليس لديها اليوم عدد كبير جدا من السفن في منطقة المحيط. إلى ذلك، فالطرادات والسفن الصاروخية الصغيرة، التي تستخدم، إلى جانب مهمات أخرى، في توجيه ضربات ضد الإرهابيين في سوريا، لديها القليل من الاستقلالية.

وقال سيفكوف: “لكي نتمكن من صيانة هذه السفن وتجديد الإمدادات، كنا في حاجة إلى اتفاقية مع قبرص لتوسيع منطقة تشغيل سفننا بمقدار 200-300 كيلومتر”.

“لا يمكن للأمريكيين إغلاق قبرص مباشرة أمام السفن الروسية، لأن قبرص دولة ذات سيادة. لكن يمكنهم إجبار الحكومة القبرصية على اتخاذ مثل هذه الخطوة بمساعدة العقوبات”.

وفي وقت سابق، ناقش وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو مع رئيس قبرص نيكوس أناستاسيادس مخاوف الولايات المتحدة من دخول السفن الروسية المتجهة إلى سوريا موانئ الجمهورية.

وبحسب قوله، فإن السفن الروسية “في سوريا لا تقوم بمهام إنسانية”. وطلبت الولايات المتحدة “من قبرص أن تأخذ في الاعتبار مخاوف” الجانب الأمريكي.

كما أن بومبيو “أثار مسألة قلق الولايات المتحدة من نشاط روسيا في غسيل الأموال”، حسب وكالة ريا نوفوستي.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: