صدى الواقع السوري

مستشار الإدارة الذاتية يكشف المواد الأساسية المطروحة لروسيا للحوار مع دمشق

كشف بدران جيا كُرد، مستشارالإدارة الذاتيةالديمقراطية، عن تفاصيل المواد الأساسية المطروحة على الجانب الروسي للحوار مع الحكومة السورية، لافتاً إلى أن «الوصول إلى اتفاق سياسي سيؤدي إلى تحرير سوريا من أزمات بنيوية كثيرة».

وقال بدران جيا كرد، في مقابلة مع «العربية.نت» إن «مناطق شمال وشمال شرق البلاد، لها مشروع سياسي وإداري قائم، كما أنها تملك قوات أمنية وعسكرية لا يستهان بها، وقد حققت أكبر الانتصارات ضد  تنظيم داعش الإرهابي الذي يعتبر أكبر قوة إرهابية في العالم»

وتابع: «هذه المنطقة هي صورة مصغرة من سوريا بتنوع مكوناتها، وهي جزء أساسي من الأراضي السورية، وتعيش حالة من التعايش والاستقرار، ولا يمكن فصلها ككيان مستقلٍ، لكن نتيجة الوضع القائم في البلاد لابد أن يكون هناك حل سياسي ديمقراطي يرضي كافة الأطراف السورية»، لافتاً إلى أنه «لا يمكن الرهان على عودة الحكومة السورية إلى ما كانت عليها قبل الأزمة».

وبين “جيا كُرد” المواد الأساسية التي طرحتها الإدارة الذاتية للجانب الروسي للحوار مع الحكومة السورية ، ومن هذه المواد : إجراء تغيير دستوري يمنح الإدارة الذاتية دستورياً جزءاً من النظام الإداري اللامركزي في دمشق، بالإضافة لضمان حقوق كافة المكونات، بمن فيهم الكرد، وجعل لغتهم ثاني لغة رسمية في البلاد بعد اللغة العربية، وأن تكون لغة التعليم في المناطق ذات الغالبية الكردية مع اتخاذ اللغة الأم لكل مكون، أساسا في التعليم».

وبحسب رؤية الإدارة الذاتية المقدمة للطرف الروسي عبر خارطة الطريق، فإنه «يمكن الاتفاق أيضاً على تقسيم الموارد الطبيعية بشكل عادل، ليستفيد منها كل الشعب السوري، باعتبارها موارد وطنية».

وأكد جيا كرد أنه «يمكن أيضاً الاتفاق على أن تكون القوات العسكرية والأمنية في مناطقها جزءا من الجيش السوري لحماية وحدة الأراضي السورية ضد الاحتلال والإرهاب الذي تعاني منه البلاد، وتحرير المناطق المحتلة وفي مقدمتها عفرين».

وقال مستشار الإدارة الذاتية الديمقراطية ، إلى أن «الوصول إلى اتفاق سياسي سيؤدي إلى تحرير سوريا من أزمات بنيوية كثيرة، وستكون سبباً لتجاوز المحنة التي تعيشها البلاد منذ ثماني سنوات».

 

المصدر: روجآفا

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: