مساعٍ إيرانية لتطويق حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية عسكريًا في شمال شرقي سوريا

أفادت صحيفة “الشرق الأوسط” أن هناك مساعٍ إيرانية لتطويق حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية عسكريًا في شمال شرقي سوريا.

وأضافت الصحيفة، خلال تقرير جديد لها، أن الميليشيات الإيرانية أرسلت تعزيزات كبيرة إلى ريف حلب الشرقي، مقابل مناطق سيطرة  قوات سوريا الديمقراطية، على الضفة الشرقية من الفرات.

ونقل التقرير عن مصادر محلية سورية، أن إيران أرسلت تعزيزات عسكرية جديدة، مكونة من أسلحة وذخائر وشاحنات تحمل صواريخ أرض- أرض، إلى تلة قرية حبوبة، بين منطقتي الخفسة ومسكنة.

وأوضحت الصحيفة أن تلك التعزيزات هي الثانية من نوعها خلال ثلاثة أسابيع، في وقت تستمر الميليشيات الإيرانية بتجنيد الشبان بوتيرة عالية في صفوف ميليشيا “فاطميون”، حيث تقدم لهم إغراءات كبيرة.

وأشارت إلى أن عمليات التجنيد تنتشر في مختلف مناطق سيطرة الجيش السوري شرقي حلب، وعلى رأسها السفيرة ودير حافر ومسكنة، إذ وصل عدد المنتسبين إلى 985 شخص منذ خمسة أشهر.

وبعيدا عن الأضواء وبصورة متسارعة ومدروسة تشهد محختلف مناطق سيطرة الجيش السوري سباقا روسيا- إيرانيا لتجنيد الكم الأكبر من الشبان ضمن الميليشيات التي تدعمها في المنطقة، في تحركات سبق وأن شهدتها مناطق سورية في السنوات الماضية.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: