مسؤول أممي يناشد مجلس الأمن لإحلال السلام وحل الأزمة في سوريا

طالب مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، أعضاء مجلس الأمن الدولي باستخدام نفوذهم للحفاظ على وقف إطلاق النار ومواصلة العمل لإحلال السلام وحل الأزمة السورية.

وجاءت دعوة غراندي هذه حسب الموقع الإعلامي للأمم المتحدة، خلال كلمة عبر الفيديو كونفرنس في مجلس الأمن الدولي، أمس الخميس، غداة صدور تقرير “الاتجاهات العالمية والنزوح القسري في عام 2019”.

وأضاف المسؤول الأممي أن الوضع السوري ساهم إلى حد كبير بزيادة عدد اللاجئين في العام الماضي حيث بلغ عدد اللاجئين والنازحين وطالبي اللجوء 13.2 مليون.

وقال إن “سوريا دخلت عامها العاشر من النزاع، ورغم تخفيف حدّة الحرب إلا أن الصراع لا يزال ظاهرا في بعض المناطق وتظهر حدّته في الشمال الغربي وخاصة في إدلب”.

وأضاف أنه في بداية العام كان هناك مليون شخص نازح في تلك المنطقة، ولكن بفضل وقف إطلاق النار، عاد 25% منهم إلى مناطقهم.

وحسب التقرير، فإن ثلثي اللاجئين هم من خمس دول هي سوريا (6.6 مليون) وفنزويلا (3.7 مليون) وأفغانستان (2.7 مليون) وجنوب السودان (2.2 مليون) وميانمار (1.1 مليون).

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: