“مدير المرصد السوري” رامي عبد الرحمن : حزب الله اللبناني خفّف من أعداد عناصره في سوريا , وأي إنهاء للوجود الإيراني في سوريا متوقف على رغبة روسيا

حزب الله اللبناني قام بتخفيف عدده داخل الأراضي السورية، وبالنسبة لشرق الفرات أن ترسل قوات من الدفاع الوطني التابع للجيش السوري إلى تلك المنطقة، قد يكون الأمر لذر الرماد في العيون بناءً على طلب روسيا، أو لإرضاء الإسرائيليين للقول بأن القوات الإيرانية سينخفض وجودها في تلك المنطقة

ولكن بشكل دقيق لا تستطيع روسيا حتى اللحظة العمل على إنهاء الوجود الإيراني في تلك المنطقة التي تعتبر شريان أساسي لطريق طهران – بيروت، وإذا ما تمكنت روسيا من السيطرة على تلك المنطقة ينقطع شريان حزب الله اللبناني عن طريق العراق

في بقعة جغرافية ليست بعيدة عن تلك المنطقة اليوم حواجز ما تعرف بالفرقة الرابعة التابعة للجيش السوري ، أوقفت الإتاوة على المدنيين الذين يقومون بالتجارة ما بين دمشق وبين دير الزور

الأمر مرتبط بروسيا، هل تستطيع روسيا أن تقوم بتغيير شكلي للوجود الإيراني في تلك المنطقة، إذا ما كان هناك اتفاق مع إيران نعم تسطيع.

من انسحب من تلك المنطقة هو حزب الله اللبناني لماذا لم تنسحب الميلشيات العراقية والأفغانية، قد يكون الأمر متعلق بما يحدث بلبنان

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: