مدير المرصد السوري : الأطفال الذين نُقِلوا للقتال في ليبيا اختطفوا من قِبل الميليشيات الموالية لتركيا و الحكومة التركية مسؤولة عن كل ذلك

أكّد مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن خلال مقابلةٍ له مع إحدى وسائل الاعلام أن الحكومة التركية تتحمل المسؤولية الكاملة عن قضية تجنيد الأطفال وارسالهم للقتال في ليبيا، والأطفال الذين نُقلوا للقتال في ليبيا اختطفوا من قِبل الميليشيات الموالية للحكومة التركية لأنهم لا يملكون قرار نفسهم، البعض ذهب للبحث عن عمل في منطقة عفرين وإذا بذويهم يعلمون أنهم أصبحوا في ليبيا بعد أن جندوا من فصيل “السلطان مُراد” للقتال في ليبيا

نحو 400 من المرتزقة السوريين وصلوا إلى أوربا وقد يكون من بينهم عناصر من تنظيم ” داعش “، جزء قليل من الذين ذهبوا إلى ليبيا ذهبوا من أجل الأموال وجزء كبير منهم مقتنعون بأن أردوغان “خليفة المسلمين”، وبعضهم عاد من ليبيا إلى عفرين وحُمل على الأكتاف من قِبل المقاتلين، على أنه حقق الانتصار على الجيش الوطني الليبي وأن القادم “جمهورية مصر العربية”

بعد التقدم الذي حصل في ليبيا، المرتزقة تقاضوا رواتبهم، جاءت أموال قطرية، أموال حكومة الوفاق، لا نعلم من أين، لكن جميعهم حصلوا على مرتباتهم، ولكن بشكل مؤكد ليس من الحكومة التركية، الحكومة التركية لا تعطي، هي تأخذ فقط.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: