محللون عسكريون إعلان أردوغان عن إنشاء المنطقة الآمنة عارٍ عن الصحة

أكد محللون عسكريون أن ادعاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإعلانه النجاح إقامة منطقة آمنة بطول 450كم وعمق 32 كم غير صحيح مؤكدين ان مدينة راس العين مازالت بيد قوات سوريا الديمقراطية بشكل شبه كامل لكنها تتعرض للقصف التركي والجماعات المرتزقة التابعة له كما أكدوا على أن قوات سوريا الديمقراطية تبدي مقاومة عنيفة في معظم المناطق باستثناء مدين تل أبيض التي سقطت في يد الاحتلال التركي والفصائل المرتزقة له مشيرين إلى ان المنطقة التي سيطر عليها الأتراك حتى الآن لا تتجاوز طولها 150كم وعمقها اقل من 30 كم وأن أردوغان لجأ إلى هذه الإعلان لما يتعرض له من ضغوط وإدانات دولية بالإضافة إلى فشله في تحقيق الاهداف التي كان من المتوقع ان تسيطر عليها تركيا بسرعة أكبر ولتفادي ذلك أعلن أردوغان أنه نجح في إقامة المنطقة الآمنة

وضمن هذا السياق دخل الجيش السوري مدينة منبج بعد الاتفاق مع الاكراد برعاية روسية ليشكل بذلك ضربة أخرى للمشروع التركي

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: