محادثة تاريخية بين دونالد ترامب والقائد العام لقسد ” مظلوم عبدي”

دخل الغزو التركي لمناطق شمال شرق سوريا يومه السادس دون ان تحقق تركيا حتى الآن أهدافها المرجوة بسبب التصدي الناجح لقوات سوريا الديمقراطية التي كبدت الاتراك وحلفائها المرتزقة خسائر كبيرة

وفي خضم هذه الأحداث تلقى القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم كوباني اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول آخر التطورات بشأن الغزو التركي للمناطق الكردية في شمال شرق سوريا

وحسب المصادر فأن عبدي نقل إلى ترامب الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها القوات التركية بالتعاون مع المرتزقة التابعة لها وقيامهم بإعدامات ميدانية بحق المواطنين الكرد الابرياء كما أشار عبدي إلى حركة النزوح الكبيرة التي سببته القصف التركي العشوائي لمدن وبلدات المنطقة مما سبب في حدوث كارثة إنسانية في منطقة كانت تتمتع بالأمان طيلة فترة الأزمة السورية

واللافت في الموضوع ان تلك المكالمة قد غيرت المعادلة فما أن انتهت المكالمة حتى بدأت التصريحات النارية الأمريكية بالظهور بشأن الغزو التركي للمناطق الكردية وتلتها فرض ترامب عقوبات اقتصادية قوية على تركيا ودعتها إلى إيقاف فوري للعملية العسكرية كما كلف نائبه بينس بالذهاب إلى تركيا لمناقشة الملف السوري

ووفقًا لوزارة الخزانة الأمريكية ، فقد تم وضع وزير الدفاع التركي خلوصي آكار ووزير الداخلية سليمان صويلو ووزير الطاقة فاتح دونميز في القائمة السوداء لعقوبات الوزارة ، مما أدى إلى تجميد أصولهم في الولايات المتحدة وحظر التعاملات الأمريكية معهم.

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: