مجلس سري كانية العسكري و قوات التحالف الدولي ينفذان دورية مشتركة على الشريط الحدودي بريف المدينة

خرج مجلس سري كانية في دورية مشتركة مع قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن اليوم ضمن اتفاقية “الآلية الأمنية” على  الحدود والمتفق عليها بين واشنطن وأنقرة.

حيث تعتبر الدورية المشتركة التي خرجت اليوم قد نفذت المراحل الأخيرة من بنود الاتفاقية عبر استلام مجلس سري كانيه العسكري آخر النقاط من وحدات حماية الشعب والمرأة التي انسحبت من المنطقة، والإشراف على تدمير ما تبقى من التحصينات التي أنشأتها قوات سوريا الديمقراطية.

وبحسب وكالة هاوار الإعلامية خرجت اليوم  دورية مشتركة بين القوات الأمريكية ومجلس سري كانيه العسكري مؤلفة من ثلاث مدرعات للقوات الأمريكية وخمس عربات عسكرية 3 منها تابعة لمجلس سري كانيه العسكري, وانطلقت من قاعدة التحالف الدولي المتواجدة في قرية تل أرقم التابعة لبلدة تل حلف, وتوجهوا إلى إحدى النقاط الحدودية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، ليبدؤوا من هناك بردم ما تبقى من الخنادق والتحصينات, وبعد الانتهاء منها توجهوا صوب صوامع بلدة تل حلف ليقوموا بردم الأنفاق المتواجدة داخل الصوامع.

بالإضافة إلى توجه الدورية صوب إحدى النقاط العسكرية الواقعة في الجهة الشمالية الشرقية لمدينة سري كانيه بالقرب من قرية “عين حصيان” لتشرف على انسحاب قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة منها مع أسلحتهم الثقيلة، وتسليمها لقوات مجلس سري كانيه العسكري.

وبهذا الخصوص أكدت القيادية في مجلس سري كانيه العسكري “ألبين هارون” أن هذه الدورية هي ضمن المرحلة السادسة المتممة للبنود المتفق عليها في اتفاقية “الآلية الأمنية”.

ونوهت ألبين بأنه بدأت دورياتهم اليوم من قرية تل أرقم ودمروا التحصينات المتواجدة هناك وفي بلدة تل حلف وداخل مدينة سري كانيه, وحتى قرية عين حصان، واستلام قوات مجلس سري كانيه العسكري النقاط التي انسحبت منها قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة.

وفي سياق متصل  نفذ الطيران المروحي الأمريكي التركي  يوم السبت  الطلعة الجوية السابعة على الشريط الحدودي التركي السوري ضمن إطار الاتفاق الامريكي التركي حول إنشاء المنطقة الأمنية المزمع إنشاؤها هناك.
وأطلعت فدنك نيوز على  تقارير إعلامية نشرتها وكالات إعلامية  تفيد بأن مركز العمليات المشتركة بخصوص المنطقة الآمنة، في قضاء أقجة قلعة، بولاية شانلي أورفة التركية (جنوب)، شهد السبت تحركات جوية، حيث أقلعت مروحيتين تابعتين للجيش التركي واثنتين للقوات الأمريكية، من أقجة قلعة، نحو الجانب السوري من الحدود.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: