ماتيس:سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا سيعيد تصعيد داعش من جديد

قال وزير الدفاع الأمريكي السابق، جيمس ماتيس، إن سحب القوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا بسبب العملية التركية، “سيؤدي حتما إلى صعود تنظيم “داعش”، وذلك خلال مقابلة أجرتها معه شبكة “إن بي سي” الأمريكية.

وقال ماتيس، الذي حمل حقيبة وزارة الدفاع من يناير 2017 وحتى يناير 2019: “علينا (نحن الولايات المتحدة) الضغط على تنظيم داعش حتى لا ينبعث من جديد”.

وأضاف ماتيس: “بوسعنا تمني نهاية الحرب (على الإرهاب)، حتى (أنه بوسعنا أيضا) أن نعلن انتهاء الحرب على الإرهاب. ويمكن سحب قواتنا، كما فعل الرئيس (السابق باراك) أوباما كما في حالة العراق، ومع ذلك، وكما يقول العسكريون، فإن للعدو أيضا حق التصويت”.

وحذر ماتيس من أن “داعش” في هذه الحالة، “سيصعد مجددا في حال لم نستمر في ممارسة الضغط عليه، وسينبعث التنظيم في هذه الحالة، وهذا أمر واقع”.

واعتبر أن “الأكراد سيتكيفون (في مواجهة الإرهابيين في ظل انسحاب القوات الأمريكية)، ولكن هذا الانسحاب سوف يؤثر سلبا على استعدادهم القتالي. والسؤال هو إلى أي مدى”.

ويتخذ عدد من المسؤولين الأمريكيين موقفاً معارضاَ للعملية التركية الغير مبررة  في سياق علاقاتهم مع الميليشيات الانفصالية التي يصرون على دعمها باسم محاربة الإرهاب ومنع عودة داعش، إلا أن تلك الأصوات لم تلق أي صدى مؤثر على العملية حتى اليوم.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: