لمواجهة تبعات قانون ” قيصر “… الإدارة الذاتية تعلن عن تشكيل خلية أزمة

لتفادي الآثار السلبية للعقوبات المفروضة على سوريا بموجب قانون قيصر والمتوقع فرضه على الحكومة السورية  والتي ستطال آثارها بحسب اقتصاديون جميع المناطق في سوريا بما في ذلك مناطق شمال وشرق سوريا , لذا شكلتً الإدارة الذاتية اليوم الاثنين خلية أزمة اقتصادية , وظيفتها تجنّب مناطقها تبعات العقوبات التي ستفرض على سوريا .

وبحسب مصادر وكالة صدى الواقع السوري vedeng تتألف خلية الأزمة الاقتصادية من رئاسة المجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والرئاسة المشتركة لهيئة المالية والرئاسة المشتركة لهيئة الاقتصاد والزراعة بالإضافة لخبراء اقتصاديين.

وعقدت الخلية أمس الأحد، أولى اجتماعاتها لتقديم الآليات الرئيسية للبدء بعملها بما يتناسب مع أهدافها لتفادي تبعات العقوبات.

وأكدت سلوى السيد (الرئيس المشترك لهيئة المالية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ) بأن هدف هذه الخلية هو:”  تفادي العقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا بموجب قانون قيصر وتحسين المستوى المعيشي للعاملين لدى الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا ودعم الإيرادات العامة للإدارة الذاتية وتنويع مصادرها وترشيد النفقات العامة من خلال ضبطها وتوجيها نحو المجالات التي تساهم في تنمية حقيقية وتأمين فرص العمل للباحثين عنها”.

ومن المقرر أن تبدأ الولايات المتحدة الأمريكية بتطبيق قانون قيصر “سيزر”، في منتصف حزيران/يونيو الحالي، وفق القرار الذي أقره مجلس الشيوخ الأمريكي في شهر كانون الأول/ ديسمبر العام الماضي للضغط على الحكومة السورية.

وينص القانون على فرض عقوبات على مؤسسات وأفراد من دول مختلفة لها أنشطة اقتصادية مع سوريا، وكذلك ملاحقة شركات من روسيا والصين والإمارات وإيران، تربطها علاقات تجارية بالمؤسسات السورية.

وفي السياق ذاته ، قال ممثل خارجية الولايات المتحدة الأمريكية في شمال وشرقي سوريا، السفير ويليام روباك في وقتٍ سابق إن عقوبات قيصر، “لن تستهدف شمال وشرقي سوريا أو الشعب السوري بل ستستهدف النظام السوري فقط”.

لكن مراقبون للشأن الاقتصادي يرجحون أن العقوبات ستشمل كامل الجغرافيا السورية، في حين لن تتمكن واشنطن من استثناء المناطق التي تقع خارج سيطرة دمشق على عكس التصريحات الأمريكية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: