للمرّة الأولى منذ اندلاع الأحداث في سوريا… القوات الروسية في الرّقة السورية

اليوم وللمرّة الأولى منذ وصولهم الأراضي السورية، دخل الجنود الروس إلى مدينة الرقة التي كانت لعدة سنوات “عاصمة” لما كان يطلق عليه “الدولة الإسلامية” التي اندثرت مع القضاء على “داعش” .

وفي أول دخول لهم إلى هذه المدينة المنكوبة، وزع العسكريون الروس 2000 سلة من المواد الغذائية على السكان المحليين. كما باشر الأطباء العسكريون الروس بتقديم المساعدات الطبية والصحية لجميع المحتاجين إليها في المدينة.

ووفقا لفلاديمير فارنافسكي، الضابط في المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة، فإن البنية التحتية في الرقة دمرت بالكامل بفعل الغارات الأمريكية  وغارات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة خلال عملية السيطرة عليها قبل نحو عامين.

وقال فارنافسكي: “أصبح الآلاف من المدنيين ضحايا للهجمات الجوية والقصف المدفعي على مدينتهم. ولم تكمل المدينة بعد أعمال إزالة الأنقاض وتطهير المنطقة من الألغام والعبوات الناسفة، وهناك نقص في المياه النظيفة والأدوية والغذاء”.

والجدير بالذّكر أن عناصر “داعش” سيطرت على مدينة الرقة ربيع عام 2013، وهذا ما اضطر ما لا يقل عن 250 ألف شخص للفرار من هناك. وبعد مرور عام أعلن هذا التنظيم الإرهابي أن المدينة صارت عاصمة لما أطلق عليه تسمية “الدولة الإسلامية”، وبذلك تحولت بالفعل إلى معقل للمتشددين.

وفي أكتوبر 2017، تم تحرير المدينة بعد عملية استمرت عدة أشهر شنتها “قوات سوريا الديمقراطية” التي يشكل الأكراد عمادها، بدعم من طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: