كسوف جزئي للشمس في سوريا

شهدت سوريا و  دول عربية، صباح اليوم الأحد، كسوفاً جزئياً للشمس، في ثالث ظاهرة من ظواهر الخسوف والكسوف خلال العام ألفين وعشرين وأول كسوف هذا العام.

ويستغرق الكسوف خمس  ساعاتٍ وثماني وأربعين دقيقة تقريباً.

وكان رئيس الجمعية الفلكية السورية، محمد العصيري أكد  في تصريح صحفي  أن الأرض على موعد مع كسوف جزئي في بعض المناطق وحلقي في المناطق التي تقع على خط مسار الكسوف وسيستغرق منذ بدايته حتى نهايته نحو 5 ساعات و48 دقيقة تقريباً.

ولفت العصيري إلى أن الكسوف الجزئي للشمس سيكون في سورية والمنطقة العربية بنسبة نحو 34 بالمئة ويستمر مدة ساعتين و4 دقائق تقريباً ويبدأ عند الساعة الـ 29ر7 دقيقة بتوقيت دمشق وتكون ذروته في تمام الساعة الـ 27ر8 دقيقة وينتهي عند الساعة الـ 33ر9 دقيقة.

وأشار العصيري إلى أن الكسوف ظاهرة طبيعية من الممتع متابعتها ولكن باستخدام الفلاتر والنظارات الخاصة ويتم دائماً التحذير من عدم النظر بشكل مباشر إلى الشمس تجنباً لإيذاء العين، مبيناً أنّ الجمعية ستقوم برصد ظاهرة الكسوف ونقلها مباشرة عبر صفحاتها لحظة بلحظة.

والكسوف ظاهرة فلكية طبيعية تحدث عند عبور القمر أمام قرص الشمس حاجباً ضوءها حيث تكون الأرض والقمر والشمس على استقامة واحدة ويكون القمر في طور المحاق ويكون الكسوف إما جزئياً كالذي سنشهده في سورية يوم الـ 21 الجاري أو كليا أو حلقياً وفق العصيري.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: