” كرديار دريعي ” لفدنك نيوز :مايجري في سوريا يتم وفق خارطة تقسيم بين القوى العظمى

في لقاء لمراسل فدنك نيوز مع الاستاذ ” كرديار دريعي  ” الرئيس المشترك لفرع اتحاد المثقفين بعامودا عن الوضع السياسي الراهن في المنطقة حول التصريحات المتعلقة بسحب القوات الأمريكية من مناطق شمال سوريا أوضح في حديثه لفدنك نيوز :

في الفترة الأخيرة انتشرت على قنوات الإخبارية خبر سحب القوات الأميركية من سوريا وكما نعلم مع بداية الأزمة السورية تم وضع خارطة جديدة بتقسيم المنطقة بين قوات دولية كروسيا وأميركا وإيران وتركيا ..وكل هذه الدول ترى مصالحها في هذه المنطقة حيث دخلت أميركا المنطقة بهدف قضاء على داعش من خلال دعمها للقوات الكردية في كوباني وبعدها قوات سوريا الديمقراطية التي تعاونت معها عسكرياً .وإن إعلان ترامب لسحب قواته من منطقة تذكرنا بتصريحات أمريكية سابقة عندما كانت تقول بأننا سنسحب قواتنا من افغانستان وحتى الآن نراها في افغانستان وكما أعلنت روسيا سحب قواتها من سوريا على العكس بل زادت عدد قواتها في المنطقة .وهنا نبين العلاقة الأمريكية التركية الحميمة بأن تركيا هي حليفها الأساسي في الناتو والتي تقوم بالضغط على أميركا بسبب مساندتها لقوات سوريا الديمقراطية وكما نلاحظ إن أميركا تقوم  بتسليم الملف السوري تدريجيا ً لفرنسا حيث بينت فرنسا في وقت سابق أن أمن دولة الفرنسية تبدأ من أمن عفرين .

كما هناك ضغط من الشعب الفرنسي على الحكومة الفرنسية بقولهم أن فرنسا تساعد حكومة أردوغان في الاستمرار بالمجازر بحق الإنسانية خوفاً من تهديدات أردوغان للاتحاد الأوربي بفتح باب الهجرة إلى أوربا يعني بفتح طريق أمام الارهاب إليها

وتابع أن أردوغان يهدد الحكومة الفرنسية بدعمها للإرهاب من خلال مساعدة قوات سوريا الديمقراطية.

وكما ترى فرنسا أيضا تحذر تركيا بأي هجوم على المنطقة و من اقامة الحكم العثماني في شمال سوريا وتحويلها إلى قاعدة إرهابية وتهدد أمن أوربا.

حاوره : عزيز فرمان

 

اترك رد