قمة الناتو: لن يتحقق الأمن في سوريا بدون عملية سياسية حقيقية

أكد البيان الختامي لقمة زعماء الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، أن الأمن والاستقرار في سوريا “لن يتحققا” ما لم تجر عملية سياسية حقيقية.

وأشار البيان إلى استهداف النظام السوري لشعبه بالصواريخ.

وأضاف البيان الختامي: “نواصل حالة التيقظ حيال إطلاق الصواريخ التي قد تطال تركيا أو تهددها انطلاقا من سوريا”.

ولفت إلى متابعة الحلف وتقييمه لتهديدات الصواريخ الباليستية المنطلقة من سوريا.

وشدد البيان على أن الأمن والاستقرار في سوريا “لن يتحققا” ما لم تجر عملية سياسية حقيقية بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

كما دعا إلى وقف إطلاق النار في جميع أنحاء سوريا وإعادة تفويض الأمم المتحدة لتقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري لمدة 12 شهرا على الأقل.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: