قصفٌ متبادل بين عناصر الجيش السوري والفصائل المسلحة المعارضة في شمال وغرب سوريا

استهدفت فصائل ما تُعرف بـ“الفتح المبين” مواقع عسكرية في قرى ناحية جورين بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، حيث استهدفت بالصواريخ محور قريتي فورو والبحصة التي تتمركز فيهما قوات الجيش السوري والمسلحين الموالين لها، وبالتوازي مع ذلك، قصفت الأخيرة قرية الزيارة في الجهة المقابلة لتلك القرى، ما أدى إلى وقوع خسائر مادية.
وفي سياق متصل، سقطت قذائف مدفعية على عدة مواقع في جبل التركمان ومحور التفاحية في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.
وفي سياق متّصل نشرت وكالة صدى الواقع السوري في تقريرٍ سابق قصفًا صاروخيًا بأكثر من 100 قذيفة صاروخية طال مناطق متفرقة من منطقة “خفض التصعيد” حيث طال القصف مناطق الزيارة وزيزون والعنكاوي في سهل الغاب بريف حماة، ومناطق متفرقة من جبل الزاوية جنوبي إدلب، ومناطق بريف حلب الغربي.
كما أصيب 6 مدنيين، من بينهم سيدة وطفلين، جراء قصف صاروخي من قبل قوات الجيش السوري استهدف قرية بزابور الواقعة جنوب مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: