فصيل النخبة التابع لفرقة السلطان الموالي لتركيا يعمل على إخفاء ملامسات الجريمة المرتبكة بحق الفتاة الكردية ” ملك نبيه” في عفرين

أكدت منظمة حقوق الإنسان في عفرين بسوريا، على أن الفصائل الموالية لتركيا تعمل على إخفاء ملامسات الجريمة  المرتبكة بحق الفتاة الكردية القاصر ملك نبيه خليل بكل الوسائل  وجاء ذلك من خلال بيان أصدرته المنظمة اليوم .

 

وقالت المنظمة في البيان  أنه “من خلال رصدنا ومتابعتنا لمجريات القضية وتواصلنا مع المصادر في الداخل، فإن مسلحي فصيل النخبة التابع لفرقة السلطان مراد المدعوم من تركيا، وبتوجيهات مباشرة من الاستخبارات التركية يحاولون بشتى الوسائل الضغط على عائلة ملك، وخصوصا والديها، الكتمان على الخبر وعدم التواصل مع أحد بهذا الخصوص تحت طائلة التهديد بالاختطاف والقتل”.

 

وأضاف المنظمة : “مع بدء انتشار خبر مقتل الفتاة الكردية القاصر، قام مسلحو الفصيل بإخبار عائلتها دون غيرهم، رغم وجود مئات النساء والفتيات المختطفات في سجونهم بمقتل ابنتهم، ورافقوا العائلة إلى مدينة عفرين إلى المشفى للتعرف على جثة المغدورة”.

 

ونقلت  المنظمة عن  مصادر ها إلى أن  “والدة ملك شاهدت جثة فتاة أخرى مقتولة مجهولة الهوية وليست ابنتها مما أدى إلى تدهور حالتها الصحية، ودون معرفة أي تفاصيل عن ابنتها، بالرغم من أن الصفحات الموالية للفصائل والاستخبارات التركية أكدت وجود الجثة في مشفى أعزاز الوطني ,أن وضع عائلة الفتاة ملك في غاية الخطورة، إذ تم منعهم من التواصل مع أقربائهم في الخارج، وتم تهديدهم بالقتل”.

وفي ختام البيان طالبت  المنظمة  الأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان وجميع المؤسسات و المنظمات الحقوقية والإنسانية بالضغط على تركيا، بإنهاء احتلالها للأراضي السورية عامة وعفرين خاصة وإطلاق سراح جميع المعتقلين والمختطفين وخصوصا النساء وطالبت أيضاً بتوفير الحماية لعائلة ملك وعدم التعرض لها، وتقديم المجرمين إلى محكمة الجنايات الدولية لينالوا جزاءهم جراء اقترافهم الجرائم بحق المواطنين الكرد المتبقين في عفرين، والتي ترقى إلى جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية والتطهير العرقي”.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: