فدنك نيوز تحاور الكرد السوريين الذين نجحوا في مجلس الاندماج والبلدية في ألمانيا

حصل مجموعة من الشباب الكورد الذين لجئوا الى ألمانيا على مقاعد في مجلس البلدية ومجلس الاندماج بعد عملية الفرز التي انتهت يوم أمس الاثنين الرابع عشر من الشهر الجاري ايلول .

وفي حوار أجرته فدنك نيوز ، مع الشابين مالك نعمان و محمد حسين ،ليتكلموا عن تجربتهم الانتخابية. يقول السيد مالك  نعمان:  أنا كردي ايزيدي من قرية مركب التابعة لناحية عامودا في روجا افا ، وصلت الى المانيا أواخر العام 2010 ،  بعد وصولي بثلاث سنوات انتسبت الى الحزب الأشتراكي الالماني .  بعدها استلمت قسم الشباب ،لمتابعة شؤون الأندماج  والوقوف على المصاعب والمشاكل التي يعانيها اللاجئين .وفي العام  2019     حصلت على الجنسية الالمانية .

يتابع السيد نعمان : أقيم في منطقة (هيدن هاوزن – هيرفورت )اردت خوض تجربة الأنتخابات لأكون ممثلا عن الكورد الموجودين في منطقتي ، فقررت أن أترشح لأنتخابات مجلس البلدية  وانتخابات مجلس الأندماج والحمد لله اني فزت في كلاهما وكنت الكردي الوحيد الذي ترشح لأنتخابات مجلس البلدية والتي حصلت فيها على المركز الأول من حيث الأصوات ،مع العلم اني كنت المترشح الوحيد ذو  خلفية مهاجرة .

أما بالنسبة لانتخابات مجلس الإندماج  يقول السيد نعمان: كانت قائمتنا تضم بالإضافة إلي أثنين من الكورد  وهم : السيد مروان عمر من مدينة ديريك، وزوجته السيدة روان همك .

كانت قائمة حزب الخضر الألماني تنافس قائمتنا ، لكننا فزنا بنسبة 69 %  وبحصة ستة مقاعد ، أما حزب الخضر فقد حصل على مقعدين إثنين وبنسبة اصوات 30 % .

وفي ختام حديثه أكد السيد مالك نعمان بأنهم سيباشرون مهامهم أواخر الشهر العاشر من العام الجاري .

ومن الجدير بالذكر أن السيد نعمان هو رئيس تجمع إيزيدي الثقافي في منطقة هيدن هاوزن في المانيا .

وفي متابعتها لموضوع الأنتخابات ومشاركة الشباب الكورد فيها ،حاورت فدنك نيوز أيضا محمد كوجر حسين المقيم في مدينة ” ديتمولد ” التابعة لولاية شمال الراين ويستفاليا .

صرح السيد حسين لفدنك نيوز : أنحدر من قرية معشوق التابعة لمدينة تربه سبي في روج آفا ، وصلت الى المانيا عام 2015 ،  بعد وصولي درست اللغة الالمانية وأتقنتها في فترة قصيرة وحصلت على شهادة اللغة بمستوى (س1)  ، درست التدريب المهني في مجال السيارات ، منذ وصولي الى  المانيا وأنا أعمل في مجال مساعدة اللاجئين السوريين بشكل عام والكورد بشكل خاص ، ترشحت للانتخابات بقائمة مستقلة تضمني أنا وشقيقتي “عزيزة كوجر حسين ” .

يتابع حسين  : كانت القائمة التركية تنافسنا بشكل قوي ،كونها كانت تضم مرشحين من الجنسية الألمانية ، لكننا وبفضل مساعدة ومساندة أبناء جاليتنا السورية بشكل عام ،والكوردية بشكل خاص، حصلنا على مقعد في مجلس ألاندماج في المدينة ، وبذلك سنكون صوت أهلنا في الدوائر الحكومية ، وسنكون الوسيط بين اللاجئين وأصحاب القرار ، وخاصة الأمور القانونية ، ومن احد الجوانب التي سندعم فيها أبناء جاليتنا ، هي القضايا القانونية التي يخسرها اللاجئين أمام المحاكم وبالتالي يتوجب عليهم دفع تكاليف القضية والتي تكون مبالغ كبيرة ، لذلك سنعمل مع البلدية على تحمل جزء من التكاليف لتخفيف العبء عن اللاجئين .

وأكد السيد حسين بأنهم : سيعملون جاهدين للحصول على موافقة البلدية لفتح ” كوملة كردية” ليجتمع فيها أبناء الجالية الكردية في المنطقة ، وتكون مركزا للتعارف بين الكورد، لكي لا ينسى الأطفال عاداتهم وتقاليدهم ولغتهم .

وأراد السيد حسين أن يوجه من خلال فدنك نيوز رسالة الى الكورد الموجودين في المانيا قائلاً: أتمنى أن يعمل الجميع على دعم ممثليهم في مجالس الاندماج ، لأن ألمانيا دولة ديمقراطية وجميع المشاريع التي تقدمها للاجئين أو توافق عليها  ،تعتمد وبشكل أساسي على مدى وجود قاعدة شعبية لنا كممثلين لهذه الجالية ، وبالأخير يجب علينا أن نتعلم من الجاليات الأخرى الموجودة  والتي يعمل فيها الجميع على خدمة أبناء بلدهم ،وأن نكون يدا واحدة في مواجهة المصاعب ومشاكل الحياة اليومية  .

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: