“عمر أوسي “يطالب المجلس الوطني الكردي والشخصيات الكردية المستقلة الانسحاب من الإئتلاف المعارض

طالب عمر أوسي  رئيس المبادرة الوطنية للكرد السوريين في دمشق المجلس الوطني الكردي في سوريا وشخصيات كردية مستقلة أخرى الانسحاب الفوري من الائتلاف المعارض  وقطع كافة أشكال العلاقة معهم .

و دعا أوسي الاطراف الكردية إلى بدء الحوار الكردي – الكردي الجاد مع الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا ومع بقية الأحزاب والشخصيات خارج هذين المجلسين ليشمل جميع الكرد السوريين من معارضة وموالاة لتأسيس منصة كردية سورية في أقرب وقت ممكن وبدء الحوار مع الحكومة السورية في دمشق.

وجاء ذلك في بيان لـ عمر اوسي ندد فيه بتصريحات نصر الحريري رئيس الإئتلاف التابع لتركيا والتي دعا فيها تركيا إلى اجتياح ماتبقى من المناطق الكردية في شرق الفرات وشمال شرق سوريا وتضمن البيان مايلي :

بيان

إلى الصحافة والرأي العام

مرة أخرى يعبر نصر الحريري عن مواقفه العنصرية والشوفينية اتجاه الشعب الكوردي عموما وكورد سوريا على وجه التحديد، وتأتي هذه التصريحات التي دعا فيها الدولة التركية إلى استكمال احتلالها لبقية المناطق الكوردية في شرق الفرات وممارسة التغيير الديموغرافي والتطهير العرقي ضد المكون الكوردي فيها. في وقت لا تزال فيه بعض الأحزاب والمجموعات والشخصيات الكوردية السورية جزءا من الائتلاف اللاوطني السوري المعارض بزعامة الحريري وأمثاله والذي يدار من قبل الميت التركي واستخبارات دول إقليمية أخرى. وهو يدعو دولة معادية لاحتلال جزء من بلاده.

إننا في الوقت الذي ندين ونشجب فيه هذه التصريحات بشدة من قبل عميل مأجور مثل الحريري نطالب الأخوة في أحزاب المجلس الوطني الكوردي في سورية وشخصيات كوردية مستقلة أخرى الانسحاب الفوري من الائتلاف السوري وقطع كافة أشكال العلاقة معهم وبدء الحوار الكوردي – الكوردي الجاد مع الإدارة الذاتية في شمال شرق سورية وبقية الأحزاب والشخصيات خارج هذين المجلسين ليشمل جميع الكورد السوريين معارضة وموالاة والتأسيس لمنصة كوردية سورية في أقرب وقت ممكن وبدء الحوار مع الحكومة السورية في دمشق و بأجندة موحدة لاقرار الحقوق القومية المشروعة للشعب الكوردي في سورية وبضمانات دستورية بعيدا عن الرهانات والتدخلات الخارجية.

إن مثل هذه التصريحات الخطيرة لنصر الحريري قد تشكل مقدمة وذرائع لاجتياحات تركية قادمة للأراضي السورية وفي هذا الوقت بالذات كما تخفي ورائها مخططات استعمارية طورانية تركية لاحتلال كامل  الشمال السوري والسعي التركي المستمر للتوسع والهيمنة في إطار الميثاق المللي عام ١٩٢٠ مع اقتراب الذكرى المئوية الأولى لاتفاقية لوزان عام ١٩٢٣ ونناشد الأخوة في قوات قسد بدء التنسيق الكامل مع الجيش السوري لمواجهة جميع المخططات الاستعمارية التركية ودحر قوات الجيش التركي المحتل من كل الشمال السوري من عفرين حتى رأس العين ( سري كانية) وحماية جميع مكونات شعبنا السوري في تلك المنطقة.

رئيس المبادرة الوطنية للكورد السوريين

عمر أوسي

دمشق

١٩ حزيران ٢٠٢١

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: