صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية :عقوبات قيصر ستهزم الأسد وتستهدف كل داعميه حول العالم بمن فيهم روسيا

قالت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية، إن قانون قيصر قد يؤدي لانهيار اقتصادي وهذا سيضعف قبضة سلطة الأسد على البلاد.

وأشارت إلى أن الجولة الجديدة من العقوبات سوف تستهدف كل داعمي الأسد حول العالم، بمن فيهم روسيا، وقد يغلق القانون آخر منفذ للمال إلى الأسد.

ونقلت الصحيفة عن إليزابيث تسوركوف الخبيرة بالشؤون السورية في المركز الدولي للسياسات الخارجية، أن الاقتصاد السوري يعاني من حالة انهيار، ويحاول الأسد توفير المال لخزينته، لكنه غير قادر على وقف عملية التدهور المتسارعة.

وبحسب الصحيفة، الخلاف بين الأسد ورامي مخلوف الذي يترافق مع العقوبات، قد يدفع الأثرياء في مناطق الأسد لسحب ودائعهم ونقلها إلى الخارج.

كما قال تشارلز ليستر من معهد الشرق الأوسط، إن عددا من أصدقائه الموالين القدامى، أبلغوه أن هذه الأزمة الداخلية غير العادية قد تؤدي إلى تغيرات، كما أن هذه اللحظة تعد تهديدا كبيرا للأسد وبقائه في السلطة.

وفي سياق متصل وقال  الممثل  الأمريكي  والمبعوث الخاص لـ  التحالف الدولي ” جيمس جيفري ”

: “إن سياسة الولايات المتحدة هي أنه يجب استخدام الوسائل الدبلوماسية والاقتصادية القسرية لإجبار حكومة الأسد على وقف هجماتها القاتلة على الشعب السوري.

وأضاف جيفري : استخدام الوسائل الدبلوماسية والاقتصادية القسرية هي لدعم الانتقال إلى حكومة في سوريا تحترم حكم القانون وحقوق الإنسان والتعايش السلمي مع جيرانها “..

يُذكر أن قانون قيصر _ حزمة من العقوبات _ الذي يستهدف شخصيات وكيانات على رأسها الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته  بالإضافة إلى كل من يتعامل مع الحكومة السورية أو تدعمها اقتصادياً و عسكرياً أو حتى سياسياً دخل حيّز التنفيذ  يوم أمس في السابع عشر من يونيو/ حزيران الجاري

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: