صحيفة إسرائيلية تكشف عن مساعي الأسد للتواصل مع إسرائيل

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، الجمعة، أن الرئيس السوري” بشار الأسد “يسعى للتواصل مع إسرائيل”، منذ نصف عام أو أكثر، أي خلال عهد بنيامين نتنياهو الذي كان رئيسًا للوزراء آنذاك.

ونشرت الصحيفة بعض “الاثباتات والأمثلة” التي توضح سعي الأسد للتواصل مع إسرائيل، أهمها معهد أبحاث أمريكي نشر في وقت سابق مقالا لخبير سوري شرح من خلاله “عملية السلام والموقف السوري الثابت سعيًا للتوصل لحل سياسي”، بالإضافة إلى أخبار نشرتها المعارضة السورية تفيد بأن “قاعدة حميميم قد شهدت في شهر ديسمبر من العام الماضي لقاءً جمع بشار الأسد بالجنرال الإسرائيلي السابق غادي إيزنكوت من رئاسة هيئة الأركان، وبحضور عسكري واستخباراتي روسي، فيما نفت وزارة الخارجية السورية، “بشكل قاطع” هذا النبأ، مقابل نفي إسرائيلي أيضًا

وقالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية: إن هناك اتصالات سرية طوال الوقت، بين نظام الأسد من جهة والكيان الصهيوني من جهة أخرى برعاية روسيا.

وظهر على غلاف الصحيفة في عددها الخميس، عبارة تقول: سوريا ترغب بعلاقات مع إسرائيل.

وذلك في إشارة إلى رغبةالأسد بتطبيع علاقاته مع الإسرائيليين.

وأضافت الصحيفة أن الأسد  يبحث عن فرص للاتصال بإسرائيل منذ ستة أشهر، وهو ما أشارت إليه أخبار شبه موثوقة عن اجتماع سري بين الأسد وإسرائيل في قاعدة للقوات الجوية الروسية في سورية.

وتهدف الاتصالات إلى تنسيق  يجري على مستوى القيادات الأمنية الإسرائيلية والأخرى التابعة للأسد.

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: