شبكة الصحفيين الكورد السوريين تكرم ثلاثة صحفيين كورد بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة والصحفي مدير تحرير جريدة ليفانت اللندنية شيار خليل يصرح ل vedeng حول المناسبة

بحضور عدد من الاعلاميين والعاملين في المؤسسات الاعلامية الكوردية ،ومؤسسات دولية ، وبمشاركة عضو الرئاسة المشتركة في مكتب الاعلام في شمال شرق سورية ، السيد عامر مراد ،قامت شبكة الصحفيين الكورد السوريين ، ومقرها مدينة قامشلو ، بتكريم ثلاثة اعلاميين كورد ،وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة والمصادف اليوم الاحد ِالثالث من ايار، والتي كان موضوعها لهذا العام : ” المعلومات كمنفعة عامة”
هذا وقامت شبكة الصحفيين الكورد السوريين وفي جلسة حوارية ( أونلاين ) ، بتكريم مجموعة من الصحفيين الذين اظهروا الشجاعة والمهنية في نقل الاخبار في مناطق شمال وشرق سورية والتي كلفت بعضهم حياتهم ثمنا في نقل الأخبار والمعلومات .
ومن الصحفيين الذين تم تكريمهم : الصحفي شيار خليل ، والاعلامي المختطف فرهاد حمو ، والاعلامي الشهيد مصطفى محمد .
وبهذه المناسبة توجه آراس حمو ،شقيق الأعلامي المختطف منذ العام 2014 من قبل داعش ،فرهاد حمو، بنداء الى قوات سورية الديمقراطية بفتح ملف شقيقه فرهاد ومختطفين آخرين لدى الدولة الاسلامية ، وخاصة مع الأمنيين السابقين من اعضاء التنظيم والموجودين حاليا في سجون قوات سورية الديمقراطية ،وذلك بعد سقوط آخر معاقل التنظيم في الباغوز ، والتي كان يعتقد بأن أغلب المخطوفين ربما يكونون هناك .
وتوجهت عائلة الشهيد مصطفى محمد بالشكر لتكريم فقيدهم ،ومصطفى محمد كان مراسلا في قناة روناهي ، وكان أيضا عضوا نشطا في اتحاد الاعلام الحر ، أصيب في حملة تحرير مدينة منبج إثر انفجار لغم أرضي ، نقل بعدها الى مستشفى ” الشهيد خبات ” في مدينة القامشلي، لكنه أستشهد هناك في الثامن عشر من الشهر السابع عام 2016 .
وأما الاعلامي والصحفي شيار خليل ، وهو من مواليد عام 1985 مدينة عفرين ، درس في كلية الاعلام في دمشق ، قام بتغطية المظاهرات التي كانت تنادي بالحرية واسقاط النظام السوري ، عمل مع قناة سكاي نيوز عربية ، وقام بتوثيق المظاهرات في معظم المدن السورية ابتداءا من مدينة القامشلي ، وانتهاء بمدينة دمشق والتي اعتقل فيها وذلك في العام 2013 ، من قبل اجهزة الامن السورية التابعة لفرع فلسطين بدمشق . أفرج عنه في العام 2015 وذلك بعد ضغوطات من منظمات دولية عديدة منها ، منظمة العفو الدولية ، هيومن رايتس ووتش ومنظمة مراسلون بلا حدود ، ليغادر بعدها مباشرة ويلتجأ الى فرنسا . ويعمل حاليا كمدير تحرير لجريدة ” ليفانت ” الأعلامية .
وفي تصريح خاص لوكالة صدى الواقع السوري ” فدنك ” ، أكد الصحفي ومدير تحرير جريدة ليفانت اللندنية شيار خليل ، الدور الهام للنقابات المختصة في مواكبة وتوثيق الانتهاكات التي تحدث بحق العاملين في الحقل الاعلامي بسورية .
كما أكد” خليل “بأن الصراعات والحروب والثورات تقدم نماذج بديلة عن الحكومات الديكتاتورية ، منها ما ينجح ومنها ما تمارس نفس السياسات القديمة ، وهنا على النقابات والمؤسسات البديلة خلق جو من الرقابة الذاتية والمهنية لتقديم عمل اعلامي مهني وخطاب بعيد عن الكراهية .
واختتم السيد خليل حديثه بقوله : أعود واكرر شكري لشبكة الصحفيين الكورد السوريين ، والشكر الأكبر للصحفيين والصحفيات على الأرض ، والذين يمثلون الصورة ومعاناة الناس بكل مهنية .
والجدير بالذكر أن شبكة الصحفيين الكورد السوريين ، هي شبكة اعلامية مستقلة ، تهدف للدفاع عن حقوق الصحفيين والمؤسسات الاعلامية الكوردية، والعمل على حمايتهم ، كما انها توثق وبشكل دوري الأنتهاكات التي تطال الصحفيين الكورد السوريين .

إعداد التقرير: سليمان شرو

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: