سوريا الديمقراطية تُعلن انتهاء المرحلة الأولى من حملة “ردع الإرهاب” دون تسجيل أي خسائر بشرية

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية اليوم الأربعاء ، في مؤتمر صحفي  بالشدادي جنوب الحسكة ، عن انتهاء المرحلة الأولى من حملتها العسكرية “درع الإرهاب”  لملاحقة خلايا تنظيم الدولة الاسلامية ” داعش” .

وأفاد المركز الإعلامي لقسد في بيان إلى الإعلام و الرأي العام :

بدأت حملة ردع الإرهاب بتاريخ (4/ حزيران/2020) في الجغرافية الممتدة من ريف الحسكة الجنوبي في منطقة الدشيشة المتاخمة للحدود العراقية والممتدة إلى تخوم منطقة الباغوز تماشياً مع نهر الفرات والخابور في ريف دير الزور، وانتهت مرحلتها الأولى بتاريخ (10/حزيران/2020).

وبتنسيق عسكري بين قواتنا والحكومة العراقية وبمشاركة قوات التحالف لتأمين المناطق الحدود والحفاظ على السلم الأهلي وتأمين حياة الناس من هجمات خلايا داعش التي ازداد نشاطها مؤخراً.

حيث مشطت قواتنا ما يقارب (175) كم طولاً و(60) كم عرضاً، شملت أكثر من (150) وقرية ومزرعة.

وداهمت قوات الكوماندوس والتحالف (56) موقعاً وهدفاً لخلايا داعش، وخلال عمليات المداهمة والتمشيط ألقت قواتنا القبض على (110) إرهابياً ومشتبهاً به بالتعامل مع الخلايا.

كما واستولت قواتنا على كميات كبيرة من الأسلحة المتنوعة من بينها مسدسات بكواتم للصوت، وضبطت كميات من المواد التي تدخل في صنع المتفجرات وكميات كبيرة من مواد متفجرة محلية الصنع.

خلال عمليات التمشيط تعرضت فرقة من قواتنا لمقاومة من إحدى الخلايا وتعاملت قواتنا معها بشكل عسكري، وتمت السيطرة على الوضع، ولا يوجد خسائر أو إصابات في صفوف قواتنا خلال فترة الحملة.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: