ريف دير الزور : استنفار أمني وتوتر بين العناصر الموالية لإيران على خلفية مقتل عنصرين من ميليشيا ” فاطميون “

لقي عنصران من ميليشيا “فاطميون” الإيرانية مصرعهم ليلة أمس، على يد مجهولين في ريف دير الزور الشرقي.

وفي التفاصيل : عُثِرَ على جثتين معلقتين، عند مدخل مدينة الميادين من جهة بلدة الطيبة، تعودان لعنصرين من مليشيا فاطميون، تم إعدامهما ميدانياً وتعليقهما على سور حديدي في المنطقة”.

وأضافت المصادر إلى أن استنفاراً شهدته المنطقة صباح اليوم، بين مليشيا فاطميون وعناصر من “حزب الله ” اللبناني على خلفية الحادثة، كون عملية الاغتيال، حدثت تحت سيطرتهم وعلى مقربة من حاجز لهم.

يشار إلى أن المنطقة شهدت في الآونة الأخيرة عمليات اغتيال مكثفة ضد عناصر الميليشيات الإيرانية، كان آخرها مصرع 6 عناصر بالقرب من قلعة الرحبة في بادية المدينة، وسبقتها حادثة مقتل مسؤول في ” الحشد الشعبي ” العراقي بالقرب من مدينة القورية والذي وجد مقتولاً بعدة رصاصات في الرأس في مقره.

من جهة أخرى، اقتحمت دورية تابعة للحرس الثوري الإيراني، منزل المدعو (حنا يعقوب) وهو من سكان المدينة الذين نزحوا عنها خلال فترة وجود تنظيم ” داعش ”  فيها، وقاموا بسرقة أمواله وتحطيم أثاث منزله، دون توضيح الأسباب، وفقاً لمصادر من المدينة ذاتها.

الجدير بالذكر أن المليشيات الإيرانية تسيطر على مدينة البوكمال بشكل كامل، وتسعى للسيطرة على مدينة الميادين، وتشهد كلا المدينتين مؤخراً عمليات اغتيال مستمرة تجاه عناصر وقادة في المليشيات المسيطرة عليها، تسجل في كل مرة ضد مجهول.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: