رصاصة طائشة تنهي حياة طفلة في غوطة دمشق الشرقية

تسبّب قيام عناصر من “الدفاع الوطني ” أثناء إطلاقهم الرصاص بشكل عشوائي ابتهاجاً بحفل زفاف صديقهم في بلدة “الجربا” التابعة لمنطقة المرج في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق بوفاة طفلة دون سن الـ 18 وبحسب المصادر المطّلعة وشهود عيان من البلدة ، فإن عناصر الدفاع الوطني استمروا بإطلاق النار لعدة ساعات متواصلة ، ليسقط على الطفلة مقذوف إحدى الطلقات، ما أدى إلى وفاتها على الفور.

والجدير ذكره أن الطفلة قد حصلت على شهادة التعليم الأساسي لهذا العام، بمعدل ممتاز.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: