دمشق ترد على اتهامات واشنطن لطهران بشأن تنظيم القاعدة الإرهابي

صرح مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية عن استنكار بلاده الشديد للاتهامات الأمريكية التي اتهمتها واشنطن لطهران حول دعم طهران القاعدة وعدها اتهامات عارية عن الصحة وتأتي ضمن سياسة أمريكية ممنهجة للتشهير ضد إيران

وجاء في التصريحات: “الافتراءات الأمريكية ما هي إلا محاولة بائسة لرفع التهمة عن الادارة الامريكية الرعناء وإلصاقها بالآخرين فالعالم أجمع بات يدرك أن تنظيم القاعدة وكثير من التنظيمات الإرهابية الأخرى هي صناعة أمريكية بامتياز، وإحدى أدوات السياسة الأمريكية لترويع الشعوب وزعزعة استقرار وأمن الدول الأخرى وإخضاعها للهيمنة الأمريكية”.

وأكد المصدر على أن دمشق ترفض الاتهامات الأمريكية لطهران رفضاً قاطعاً وتعتبرها اتهامات مسيسة تصب في خدمة الولايات المتحدة الأمريكية فقط وأن دمشق ستبقى تحافظ على علاقاتها الوثيقة بطهران وستتضامن معها في جميع المواقف

من جانبه أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في ردٍ له على وزير الخارجية الأمريكي بومبيو على أن الخارجية الأمريكية تعتمد على ترويج الأكاذيب

وتعد إيران أحد اللاعبين الأساسيين في الصراع السوري إلى جانب موسكو وواشنطن وتركيا ولعبت دوراً كبيراً في حماية الحكومة السورية خلال الحرب المشتعلة منذ 2011 وحتى الوقت الحاضر من خلال تقديم الدعم المادي واللوجستي وكذلك إرسال الميليشيات لدعم الجيش السوري على أرض الواقع

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: