دمشق :تراجع مستوى المستوصفات هي النتيجة الطبيعية لإهمال وزارة الصّحة

تراجعتْ مراقبة وزارة الصّحة في السنوات الأخيرة على المستوصفات وعلى وجه الخصوص مهامها تجاه الصّحة المدرسية، وبسبب هذا الإهمال تراجع مستوى هذه المستوصفات وتسببت في زيادة نسبة الأمراض.

ففي بعض المناطق وبخاصة في الرّيف الدمشقي مدن كاملة لا يوجد فيها سوى مستوصف واحد وقد يكون خارج الخدمة لأسباب فنية، فغالبُ الأوقات تكون الأجهزة معطّلة أوهناك  نقصٌ في المواد.

ومن ناحية أخرى قلّة الاهتمام بالجانب الصحي أدّى الى انتشار أمراض سارية ومعدية، ففي بعض قرى ريف دمشق انتشر القمل بين المدارس دون وجود حلول اسعافيه لدى الصحة المدرسية.

بالإضافة إلى عوامل أخرى فالفساد في هكذا مؤسّسات شعبية هو طبيعي جدّا، مثل سوء معاملة المواطنين وسوء الجودة، ناهيك عن إهمال المرضى من قبل الأطباء ……

تقرير :جواد علي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: